المحتوى الرئيسى

تحليل- أمريكا تتوقع من حليفتها البحرين احتواء العنف

02/19 15:59

واشنطن (رويترز) - تتوقع وكالتا الامن القومي والمخابرات في الولايات المتحدة أن تخرج حكومة البحرين سالمة من الاحتجاجات وأعمال العنف التي تجتاح مملكة البحرين وهي حليف حيوي لواشنطن في منطقة مضطربة.وقال مسؤول أمريكي كبير على دراية بالتقارير والتحليلات التي تجريها الحكومة الامريكية بشأن ما يجري في الجزيرة الخليجية الصغيرة يوم الجمعة ان السلطات البحرينية تعتقد أنها تستطيع أن تتعامل مع الاضطرابات التي شهدت اطلاق قوات الامن الرصاص على متظاهرين وقتلهم.وأشار المسؤول الى أن وكالات المخابرات الامريكية توافق في الوقت الحالي على أن القوات البحرينية ستتمكن في نهاية المطاف من استعادة النظام.والاضطرابات في البحرين التي تستضيف قاعدة عسكرية أمريكية كبيرة ولها حدود مع السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لها جذور على ما يبدو متمثلة في الاحتقان السائد في أوساط الشيعة الذين يفوقون الاقلية السنية التي تسيطر على المؤسسة الملكية والحكومة من حيث العدد وبفارق كبير.لكن المسؤول الامريكي الكبير قال ان الشيعة البحرينيين يعتبرون أنفسهم "وطنيين" ومن ثم فانهم أقل تعرضا للتأثيرات الخارجية مثل الاحتجاجات التي تقض مضاجع مناطق أخرى في الشرق الاوسط أو محاولة التخريب من ايران المجاورة.ويتسق التفاؤل الامريكي النسبي بشأن الاضطرابات في البحرين مع التقييمات المتفائلة للقيادة والوضع السياسي الذي سجلته برقيات سرية لوزارة الخارجية الامريكية التي حصل عليها موقع ويكيليكس الالكتروني.وتصف عدة برقيات في 2009 من السفارة الامريكية في المنامة حصلت عليها رويترز الملك حمد بن عيسى ال خليفة بانه حاكم مستنير ومؤيد لامريكا على نحو كبير عزز منذ توليه العرش في 1999 مصالحة مع الاغلبية الشيعية واضطلع باصلاحات سياسية واقتصادية جادة.وأتاح طرف ثالث لرويترز الاطلاع على هذه البرقيات.وذكرت برقية مصنفة كبرقية "سرية" في ديسمبر كانون الاول 2009 أن الملك حمد "ورث بلدا يمزقه العنف الطائفي وتعود على التعامل مع الطبقة الدنيا للاغلبية الشيعية كمشكلة."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل