المحتوى الرئيسى

16 رجلا يحددون مصير الكرة المصرية

02/19 15:56

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية) في ظل تظاهرات يومية تعطل عودة الحياة لطبيعتها في مصر يعقد مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر الأحد اجتماعا مع رؤساء أندية الدوري الممتاز الستة عشرة لمناقشة المستجدات على الساحة الكروية واستئناف فعاليات المسابقة. يأتي هذا الاجتماع وسط معارضة شديدة من جميع الأندية لإلغاء المسابقة لما يمثله ذلك من خسائر فادحة للأندية المتعاقدة مع لاعبيها ومدربيها المحترفين وتتحمل رواتب شهرية باهظة وتعول على إيرادات المباريات والإعلانات وحقوق البث لسد احتياجاتها المادية. كما سيضر إلغاء الدوري حال حدوثه القنوات الفضائية العديدة التي تغطي المسابقة وتعاقدات بالملايين مع الاتحاد لبث مباريات المسابقة وتكسب من الإعلانات وبالتالي لو تم إلغاء المسابقة سيتوقف دخلها تماما ويضيع ما دفعته من ملايين مسبقا للاتحاد المصري لكرة القدم. ويجتمع مجلس إدارة الاتحاد مع رؤساء أندية الدرجات المختلفة (القسمان الثاني والثالث) كذلك لمناقشة استئناف فعاليات هذه البطولات بعد التوقف الذي شهدته في الفترة الماضية نتيجة الأحداث التي شهدتها مصر في الأسابيع القليلة الماضية بإسقاط نظام الرئيس حسني مبارك. ويسعى مسؤولو الاتحاد من خلال الاجتماع للوقوف على آخر الاستعدادات فيما يتعلق بالموعد النهائي لاستئناف فعاليات الدوري بعد فترة توقف دامت شهرا، فيما تقرر بشكل نهائي إقامة مباراة الزمالك مع فريق ستارز الكيني في إستاد الكلية الحربية (شرق القاهرة) تحت حراسة القوات المسلحة المصرية. وقد يكون قرار إلغاء الدوري الأقرب بسبب حالة التخبط التي تمر بها مصر حاليا عقب سقوط النظام السابق وانتشار المظاهرات الفئوية في كافة شوارع مصر بشكل يومي، فضلا عن مرور مصر بفترة انتقالية من الحكم العسكري قد يصعب من استئناف المسابقة الأشهر في مصر. من ياسين نبيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل