المحتوى الرئيسى

مئات الايتام والارامل يتظاهرون في بغداد للمطالبة بتحسين اوضاعهم

02/19 14:55

بغداد (ا ف ب) - تظاهر مئات الايتام والارامل، اغلبهم ضحايا اعمال عنف وقعت في العراق خلال الاعوام الماضية، في بغداد السبت مطالبين حكومة بلادهم باصدار تشريعات لتحسين اوضاعهم المعيشية والاجتماعية.ونظمت التظاهرة منظمات انسانية ومنظمات المجتمع المدني وجمعت مئات الاطفال والارامل من مناطق متفرقة في بغداد والمناطق المحيطة بها، في منطقة اليرموك (غرب).ورفعت في مقدمة التظاهرة لافتة كتب عليها "من حقنا ان نعيش كاطفال العالم" كما حمل الاطفال اعلاما خضراء تحمل اسم النبي محمد، لتزامن تحركهم مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي.وسار الاطفال والارامل هاتفين بشعارات تطالب المسؤولين بالاهتمام بشؤونهم ورعايتهم.واكد عمر المشهداني احد الناشطين المسؤولين عن التظاهرة، ان "الغالبية العظمى من الاطفال والايتام في التظاهرة هم ضحايا اعمال العنف التي وقعت في العراق خلال الاعوام الماضية".وشهد العراق موجة اعمال عنف طائفي بلغت ذروتها في 2007.وشارك في تنظيم التظاهرة 18 منظمة انسانية عراقية واجنبية مثل "الحياة كندا" و "الحياة اميركا" اللتان يديرها عراقيون بدعم اجنبي.وتلت طفلة من المتظاهرين بيانا خلال التظاهرة طالبت فيه ب"تخصيص مبالغ مالي شهري لكل يتيم" و "البرلمان بتشريع قانون خاص بالايتام الذين بلغت اعدادهم بالملايين وفي تزايد" مستمر.وقالت سوسن اسماعيل (44 عاما) مسؤولة عن تربية خمسة اطفال، فتاة واربعة اولاد، اكبرهم 18 واصغرهم عشر سنوات، وقتل زوجها بعد خطفه عام 2007 "اعيش من مساعدة تقدمها منظمة انسانية وراتب شهري عن عملي في مكتبة، بما مجموعه 265 الف دينار (حوالى 212 دولار)".واضافت السيدة التي بدت شاحبة وترتدي ملابس سوداء "لكني ادفع ايجار لشقة حيث اسكن مع اطفالي قدره 300 الف دينار (حوالى 250 دولار)".وتابعت "اسأل الحكومة، كيف لي ان اطعم اطفالي"؟ويشير تقرير للامم المتحدة لعام 2008، الى وجود نحو مليون و140 الف يتيم و نحو ثلاثة ملايين امرأة مسؤولة عن رعاية اسرتها اغلبهن من الارامل، في العراق.وتتزامن التظاهرة مع موجة تظاهرات يومية في مدن عراقية اخرى، تطالب بتحسين الخدمات خصوصا الكهرباء ومعالجة البطالة والقضاء على الفساد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل