المحتوى الرئيسى

إسرائيل ترحب باستخدام واشنطن "الفيتو"

02/19 14:25

أعربت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن تقديرها لاستخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض "الفيتو" على مشروع القرار الفلسطينى، الذى تم عرضه على مجلس الأمن الدولى مساء أمس، الذى كان يقضى بإدانة الاستيطان الإسرائيلى. وزعم الناطق الرسمى باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن تل أبيب ملتزمة بعملية السلام مع جميع جيرانها بمن فيهم الفلسطينيون، وأن الحوار المباشر هو الطريق الوحيد لتسوية النزاع فى المنطقة. وأضاف الناطق الإسرائيلى، أن المسافة بين القدس ورام الله قصيرة ويجب على الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات بدون شروط مسبقة، حسب تعبيره. وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية أصدر بياناً جاء فيه أن إسرائيل معنية بإيجاد حل من شأنه أن يضمن تحقيق الطموحات الشرعية الفلسطينية فى إقامة دولة من جهة والاحتياجات الأمنية الإسرائيلية من جهة أخرى. وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت الليلة الماضية حق النقض "الفيتو" لإحباط مشروع قرار فلسطينى تم عرضه على مجلس الأمن الدولى ويقضى بإدانة الاستيطان الإسرائيلى ويدعو إلى وقفه كلياً باعتباره غير شرعى، أما باقى أعضاء مجلس الأمن فأيدوا مشروع القرار. وقالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، إن مشروع القرار الفلسطينى كان من شأنه أن يؤدى إلى تشديد مواقف الطرفين الإسرائيلى والفلسطينى وإبعادهما عن عملية التفاوض. وأضافت المسئولة الأمريكية، أن واشنطن ترفض بشدة شرعية مواصلة النشاط الاستيطانى الإسرائيلى. وعقب الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، على فرض الفيتو الأمريكى على مشروع القرار الفلسطينى، قائلاً: إن الفيتو الأمريكى لن يخدم عملية السلام، بل سيزيد الأمور فى الشرق الأوسط تعقيداً وسيشجع إسرائيل على الاستمرار فى الاستيطان والتهرب من استحقاقات السلام". بينما حث وزير الخارجية البريطانى وليم هيج الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى على استئناف عملية التفاوض فى أسرع وقت ممكن. وأوضح هيج، أن بلاده أيدت مشروع القرار الفلسطينى، نظراً لأن المستوطنات تشكل عقبة فى طريق تحقيق السلام، مضيفاً أنه يجب على إسرائيل والفلسطينيين عدم السماح للأحداث فى المنطقة بالتأثير على الجهود المبذولة لإيجاد حل دائم وعادل للنزاع بين الطرفين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل