المحتوى الرئيسى

مخاوف من أزمة غذاء مع ارتفاع أسعار المواد الأساسية

02/19 12:41

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- تواجه مقاطعة "شاندونغ"،  فى شمال شرقي الصين، أهم مناطق زراعة الحبوب في تلك الدولة الآسيوية، أسوأ موجة جفاف منذ 60 عاما، ما دق ناقوس الخطر من احتمال أكبر دول العالم إنتاجاً للقمح لأزمة.وروسيا، لا تزال تعاني من موسم جفاف خفض إنتاجها من القمح بقرابة 40 في المائة،  ودفع الحكومة، الصيف الماضي، إلى حظر الصادرات، ورغم الآمال في أن تؤدي سلالة من تلك الحبوب لاستئناف موسكو صادراتها من القمح، إلا أن التربة التي تضررت من الجفاف تعني أن قرابة 10 في المائة من حقول زراعة القمح لن تجري زراعتها هذا العام.وإلى جانب ذلك، انتشرت ثورات شعبية أطاحت بحكومتي تونس ومصر ليسري المد الثوري في أرجاء منطقة الشرق الأوسط، كانت الشرارة التي أشعلتها ارتفاع معدلات البطالة والفساد وارتفاع أسعار المواد الغذائية.وقال نغوزي أوكونجو-إويالا، المدير المنتدب لدى البنك الدولي لـCNN: "ينبغي علينا الحذر، وكمجتمع دولي، بأن لا نسمح لأسعار المواد الغذائية بأن تصبح تهديداً أمنياً قومياً لدول فحسب بل تهديد للأمن الدولي."ولقد دفع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بما يقرب من 44 مليون شخص إلى براثن الفقر منذ  يونيو/حزيران الماضي، وفقا لتقديرات البنك الدولي صدرت هذا الأسبوع ، أدى بدوره إلى زيادة أعداد من يعانون من الجوع المزمن إلى مليار شخص حول العالم..وارتفعت أسعار الغذاء العالمية بنسبة 29 العام الماضي، مدفوعة بكوارث مناخية كالجفاف في روسيا وقرارها بحظر تصدير القمح، فضلا عن الاقبال المتزايد على الوقود الحيوي وارتفاع الطلب من الاقتصادات الناشئة مثل البرازيل والهند والصين.وقاد السكر والقمح هذه الزيادات حيث ارتفعت أسعارهما بواقع 20 في المائة، والدهون وزيوت الطبخ بنسبة 22 في المائة ووقد أدى ارتفاع الأسعار عن طريق السكر والقمح وبنسبة 20 ٪. ارتفعت الدهون والزيوت المستخدمة في الطبخ 22 ٪ ، وفقا للبنك الدولي.ومؤخراً، أطلقت الأمم المتحدة تحذيراً من أن العالم قد يشهد أزمة غذائية، ربما تكون أكثر قسوة من تلك التي شهدها عام 2008.كما جاء في تقرير حكومي أصدرته وزارة الزراعة الأمريكية، الأربعاء، أشار إلى أن مخزون الولايات المتحدة من الحبوب الغذائية عند أدنى مستوياته، بمثابة مفاجأة للتجار الأمريكيين، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الذرة وفول الصويا إلى أعلى معدل لها خلال الـ30 شهراً الأخيرة.جاء هذا الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية بعد أيام على صدور تقرير آخر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، الأسبوع الماضي، تضمن تحذيراً من الأزمة الغذائية التي شهدها عام 2008، وتسببت في اضطرابات بمختلف أنحاء العالم، قد تتكرر مجدداً، إذا ما واصلت أسعار الغذاء ارتفاعها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل