المحتوى الرئيسى

حفلات زواج وخطوبة فى انتصارات الثورة بالشرقية

02/19 12:25

احتفل مساء أمس أكثر من 20 ألف مواطن من محافظة الشرقية بانتصار ثورة مصر فى حفل كبير أقامه اتحاد القوى الوطنية على الأغانى الوطنية، وردد الآلاف خلال الحفل "الشعب يرد تطهير البلاد" وغيرها من الهتافات الوطنية وحى الشهداء ودمائهم الطاهرة، حيث وقف الجميع دقيقة حداد على أروحهم إلى جانب تكريم 10 من أسر الشهداء. كما أصر عدد من الشباب على عقد قرانهم أثناء الحفل على يد الدكتور على شريف الأستاذ بكلية أصوال الدين، بالإضافة إلى إعلان خطبة اثنين آخرين مستبشرين بحياة زوجية سعيدة ابتهاجاً بالنصر. وطالب رؤوف الهوارى ممثل حزب الغد فى كلمته بمحاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ومحاسبة جميع الفاسدين من أعضاء الحزب الوطنى بالشرقية على رأسهم يحيى عبد المجيد محافظ الشرقية السابق. وفى كلمة طلاب جامعة الزقازيق وجه محمد عطية ممثل طلاب الجامعة على ضرورة عدم التنازل عن مطالب الثورة وفاءً للشهداء وبرحيل الحرس الجامعى واقتصار دوره فقط لحماية منشآت الجامعة، وحل اتحاد الطلاب الحالى وعمل انتخابات جديدة نزيهة لا يتدخل فيها الأمن، وإطلاق حرية تكوين الأسر الطلابية، بالإضافة لتطوير المناهج لتعود بالمنفعة على الوطن. وطالب محمد عفيفى من حزب العمل على ضرورة تطهير مصر من منافقى الحزب الوطنى الذين بددوا ثروات الشعب طيلة ثلاثة عقود، وحظر ممارسة السياسية عليهم لمدة عشر سنوات حتى يذوقوا ما كان يفعلوه فى جميع القوى السياسية فى السابق. وفى كلمة الحزب الناصرى شكر محمد النجدى جماعة الإخوان المسلمين بعد أن استطاعت أن تنسق مع جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية بالشرقية طوال السنوات الماضية، حتى أثمرت بنجاح ثورة الشباب المباركة. وطالب د.محمد نجومى ممثل حزب الوفد أن اليوم سيظل يوماً سنوياً للاحتفال بشهداء الحرية وإعادة الكرامة للشعب وشبابه والذى علق عليه الرئيس الأمريكى بقوله: إن الشباب المصرى ألهمنا كيف نصل للحرية بشكل راقٍ وحضارى. واختتم الحفل د.أمير بسام بكلتمه التى قال فيها إن اليوم الذى سقط فيه مبارك كان نفس اليوم الذى استشهد فيه الإمام الشهيد حسن البنا، فهذه قدرة الله، كما أنه فى مثل هذه الأيام كانت محاكمة عسكرية لقيادات الإخوان والآن يحاكم ثلاثة وزراء منهم حبيب العادلى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل