المحتوى الرئيسى

مستشارة وزير المالية تحاول إسناد هيكلة الوزارة إلى "بوذ ألن"

02/19 10:53

علم "اليوم السابع" أن هناك محاولات تقوم بها منال حسين، مساعد أول وزير المالية، لإقناع الدكتور سمير رضوان وزير المالية الجديد، لإعادة عمل الشركة الأمريكية المتوقفة "بوذ ألن آند كمبانى"، والتى تعاقدت معها الوزارة بالأمر المباشر من رئيس الوزراء السابق أحمد نظيف للقيام بأعمال إعادة الهيكلة داخل الوزارة قبل عامين. وأكد مصدر بارز بوزارة المالية أن هناك شبهات عديدة تدور حول عمل هذه الشركة الأمريكية فى عهد الوزير السابق يوسف بطرس غالى، خاصة أن الأعمال الموكلة إليها يمكن لجهة الإدارة المختصة القيام بها أو إسنادها إلى الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، وهى عملية إعادة هيكلة للإدارات والأقسام بمصالح الضرائب العامة والعقارية والجمارك ودار المحفوظات. وأوضحت المصادر أنه رغم حصول الشركة على مبالغ مالية باهظة لم نتمكن من تحديدها على وجه الدقة، نظرًا لعدم اطلاع مسئولى الوزارة على العقود الموقعة، إلا عدد محدود من مستشارى غالى المقربين، فحتى الآن لم تتم الشركة أى من الأعمال الموكلة إليها على الإطلاق. وتعد بوذ ألن شركة أمريكية رائدة فى مجال الاستشارات الإدارية والمالية ويقع مقر المكتب الإقليمى بالشرق الأوسط فى لبنان، ويؤكد عدد من مسئولى الوزارة أن عمل هذه الشركة فى وزارة المالية كان مرتبطًا بوزير المالية السابق، خاصة أنه يتردد أن شقيق زوجة غالى شريك فيها. وفى الوقت نفسه ارتبط عمل هذه الشركة أيضا بالعديد من أعمال الهيكلة فى عدد من الوزارات المختلفة بالحكومة السابقة مثل النقل والإعلام والاتصالات، من خلال الأمر المباشر أيضًا من رئيس الوزراء السابق، أحمد نظيف، وهو ما يثير التساؤلات بشدة حول عمل هذه الشركة فى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل