المحتوى الرئيسى

إصابة العشرات فى البحرين دعوا للاعتصام

02/19 10:43

أطلق الجيش البحرينى النار الجمعة على متظاهرين كانوا يحاولون العودة إلى دوار اللؤلؤة لإعادة إحياء الاعتصام الذى فضته السلطات بالقوة، فيما وعد ولى عهد المملكة بحوار وطنى، لكن بعد عودة الهدوء. وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن العشرات أصيبوا بجروح ودخلوا المستشفى بعد إطلاق الرصاص الحى على المتظاهرين لتفريقهم. وذكرت مصادر متطابقة أن المتظاهرين كانوا ينوون التوجه إلى دوار اللؤلؤة الذى أغارت عليه قوات مكافحة الشغب فجر الخميس وفرقت المعتصمين فيه منذ الثلاثاء بالقوة ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص. وقال النائب عن المعارضة عبد الجليل خليل إبراهيم لفرانس برس إنه تم نقل "55 جريحا بينهم أربعة إصاباتهم بالغة" إلى مستشفى السلمانية، مشيرا إلى أن أحد الجرحى فى حالة الموت السريرى. وأفاد التليفزيون الرسمى عن "سبعة جرحى" موضحا أن إصاباتهم طفيفة وأنهم غادروا المستشفى بمعظمهم وقال نائب آخر على الأسود من كتلة الوفاق الشيعية المعارضة التى انسحبت الخميس من البرلمان أن "الجيش أطلق الرصاص الحى على أكثر من ألف شخص كانوا يريدون الوصول إلى دوار اللؤلؤة". وشاهد مصور فرانس برس عشرات الجرحى فى المستشفى بعد هذه التظاهرة الأولى منذ تفريق الاعتصام الخميس ما أدى إلى سقوط أربعة قتلى بحسب المعارضة وعائلات الضحايا. وتم إطلاق النار على المتظاهرين فى وقت كان ولى العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة يعد فى حديث تليفزيونى بفتح حوار مع المعارضة بعد عودة الهدوء. وقال الأمير سلمان "أنا لا أفرق بين أى مواطن لكن ما يحدث الآن غير مقبول" مضيفا أن "البحرين أصبحت اليوم منقسمة وهذا ما لا يمكن القبول به". وفى أعقاب ذلك أعلن التليفزيون الرسمى أن العاهل البحرينى الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة كلف ولى العهد "بالحوار مع جميع الأطراف والفئات فى المملكة دون استثناء" وفوضه "جميع الصلاحيات اللازمة لتحقيق الآمال والتطلعات التى يصبو إليها المواطنون الكرام بكافة أطيافهم"وناشد الملك بحسب بيان قرأه التليفزيون الأطراف "التعاون بمحبة وإخلاص" مع ولى العهد. وفيما كان آلاف الشيعة يشيعون الجمعة القتلى الأربعة الذى سقطوا فى أحداث دوار اللؤلؤة، كان الآلاف يتظاهرون فى المنامة دعما للملك حمد بن عيسى آل خليفة. إلى ذلك، قررت المعارضة فى البحرين الجمعة تأجيل تظاهرة كانت دعت لتنظيمها السبت إلى الثلاثاء كما أعلن زعيم جمعية الوفاق التى تمثل التيار الشيعى الرئيسى فى المملكة وكانت هذه المعارضة طالبت الخميس باستقالة الحكومة حسب ما أفاد زعيم جمعية الوفاق. ويطغى اللون الشيعى على التحركات الاحتجاجية وتطالب المعارضة الشيعية بملكية دستورية تضمن أن تكون الحكومة مختارة من قبل الشعب مع الإبقاء على الملك وبعد سقوط ضحايا صعد بعض الناشطين لهجتهم وباتوا يطالبون بإسقاط النظام دون أن تتبنى ذلك المعارضة الشيعية. ودان الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى اتصال هاتفى أجراه الجمعة مع ملك البحرين استخدام قوات الأمن البحرينية العنف ضد المتظاهرين داعيا البحرين إلى "ضبط النفس ومحاسبة المسئولين عن العنف"، على ما أعلن البيت الأبيض فى بيان. وتتمتع البحرين بأهمية إستراتيجية بالنسبة لواشنطن التى أقامت فيها المقر العام لأسطولها الخامس المكلف مراقبة الخطوط البحرية التى تسلكها ناقلات النفط ودعم العمليات فى أفغانستان والتصدى لأى تهديد إيرانى محتمل. وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ديفيد لابان لصحفيين إن "التظاهرات تجرى فى منطقة بعيدة عن القاعدة" موضحا أنه تم إصدار نصائح إلى العسكريين الأمريكيين بلزوم الحيطة. وأعلنت بريطانيا الجمعة "إلغاء" 44 عقدا لتصدير عتاد أمنى إلى البحرين خشية استخدام هذه المعدات ضد المتظاهرين، كما أعلنت فرنسا أنها علقت اعتبارا من الخميس صادرات العتاد الأمنى إلى البحرين. ودعت الولايات المتحدة وبريطانيا رعاياهما إلى "تأجيل السفر غير الضرورى بشكل أساسى" إلى البحرين، فيما أوصت وزارة الخارجية الفرنسية مواطنيها فى البحرين بـ"الابتعاد عن التجمعات" ودعت إلى تجنب الرحلات إلى هذا البلد "إلا إذا كانت ملحة"ونددت إيران "بالمواجهات العنيفة" فى البحرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل