المحتوى الرئيسى

قتيل بصنعاء وتشديد أمني بعدن

02/19 18:19

لقي متظاهر يمني مصرعه على أيدي قوات الأمن في اليوم التاسع من الاحتجاجات والمظاهرات المتواصلة بالبلاد للمطالبة بتنحي الرئيس اليميني علي عبد الله صالح التي شهدت أمس مقتل خمسة متظاهرين بينهم أربعة سقطوا في مدينة عدن بالجنوب. وقال شهود عيان إن محتجا مناهضا للحكومة قتل وإن سبعة آخرين أصيبوا بجروح بالغة في إطلاق للنيران أثناء الاشتباكات التي دارت اليوم في العاصمة صنعاء بين معارضي ومؤيدي الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ نحو 32 عاما. وأوضحت تلك المصادر أن المحتج أصيب بطلق ناري في الرقبة ونقل إلى مستشفى قرب جامعة صنعاء حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. وقال الشهود إن مئات المتظاهرين تراشقوا بالحجارة خارج جامعة صنعاء. وقال شهود عيان للجزيرة إن خمسة أشخاص بينهم ثلاثة طلاب أصيبوا بأعيرة نارية أطلقها مسلحون بزي مدني باتجاه المتظاهرين أمام الجامعة في خطوة تصعيدية من قوات الأمن التي اكتفت خلال الأيام الماضية باستعمال الهريّ والعصيّ. وردد نحو ألف من المتظاهرين المناهضين لصالح هتافات تطالبه بالرحيل وكذلك شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" وهو الشعار الرئيسي في انتفاضتي مصر وتونس اللتين أطاحتا برئيسي البلدين. وكانت صنعاء قد شهدت مظاهرات موالية للرئيس حتى وقت متأخر من الليلة الماضية تخللتها اشتباكات مع متظاهرين مناوئين له أدت إلى إصابة عدة أشخاص.   إحدى اللافتات التي رفعها المتظاهرون اليوم في صنعاء للمطالبة برحيل النظام (رويترز)أوضاع عدنوبخصوص الأوضاع في محافظة عدن أفاد مراسل الجزيرة نت سمير حسن أن مدرعات الجيش نزلت إلى مدينة الشيخ عثمان وأنه تمت مطالبة المواطنين عبر مكبرات الصوت بإخلاء الشوارع. وفي وقت سابق أغلقت قوات الأمن جميع مداخل مدينة عدن بعد دعوات وجهتها قيادات الحراك الجنوبي إلى أنصارها بالزحف صوب المدينة للمشاركة في المظاهرات و"مساندة إخوانهم من أبناء عدن". وقال مصدر مطلع لمراسل الجزيرة نت إن توجيهات أمنية مشددة بمنع حركة الدخول إلى عدن تأتي بهدف الحد من تدفق المتظاهرين من المحافظات المجاورة. وشارك الآلاف في المظاهرات التي انطلقت من المنصورة وكريتر والشيخ عثمان والمعلا ودار سعد وعدد من الأحياء في عدن، ثم اتسع نطاقها لتشمل جميع مديريات عدن الثمانية، حيث قام المتظاهرون بإحراق مبنى المجلس المحلي ومركز الشرطة في حي الشيخ عثمان وأضرموا النار في عدد من السيارات. كما أفاد شهود أن اشتباكات متقطعة اندلعت بين الأمن ومسلحين في حي السعادة بمدينة خور مكسر وذلك في وقت متأخر من الليل، وقد اقتحم متظاهرون قسم شرطة المنصورة وأضرموا النار في سيارة أمن قبل أن تصل تعزيزات أمنية لتفريقهم. ويعيش عدد من أحياء مدينة عدن في هذه الأثناء حالة من الهلع والخوف بعد حديث مواطنين عن محاولة أشخاص ملثمين خلال مساء أمس القيام بعمليات نهب. محسن أبو بكر بن فريد (وسط): نظام صالح لم يعد له أي شرعية الآن (الجزيرة نت)  تداعيات سياسيةوفي التداعيات السياسية لتلك الاحتجاجات دعا حزب رابطة أبناء اليمن اليوم السبت إلى رحيل نظام الرئيس علي عبد الله صالح عن جنوب البلاد منعا لمزيد من إراقة الدماء. وقال الأمين العام للحزب محسن أبو بكر بن فريد في مؤتمر صحفي في عدن إن نظام صالح "لم يعد له أي شرعية الآن" ولم يعد مجديا أي حوار معه بعد "مجزرة" أمس و"قتل الناس بدم بارد". وأعلن الحزب الذي يعد من أقدم الأحزاب اليمنية ويعود تأسيسه إلى ثلاثينيات القرن الماضي انضمامه لمن يسمون حركة الشباب التي تنادي بإسقاط نظام صالح واستعادة دولة الجنوب التي كانت مستقلة حتى عام 1990. على صعيد آخر أكد مصدر مطلع أن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني رفض أمس الجمعة استقالة عدنان الجفري محافظ عدن وذلك خلال اجتماع طارئ عقد في المدينة لمناقشة تطورات الأحداث بها. ونفت مصادر خاصة للجزيرة نت أن يكون نائب الرئيس اليمني قد غادر إلى صنعاء أمس، بعد أنباء ترددت عن خلافات حادة بينه وبين قيادات أمنية هناك بشأن آلية التعامل مع المتظاهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل