المحتوى الرئيسى

صدامات في مظاهرات بالاردن

02/19 08:42

وقعت مصادامت بين متظاهرين مطالبين بالاصلاح السياسي في الاردن ومؤيدين للحكومة الاردنية في قلب العاصمة عمان.وقال شهود عيان ان مجموعة صغيرة من مؤيدي الحكومة هاجموا المحتجين بالعصي والحجارة.وتدخلت الشرطة للفصل بين المجموعتين، فيما قال ناشطون ان ثمانية اشخاص اصيبوا في المصادمات.يذكر ان المظاهرات والاحتجاجات في الاردن مستمرة منذ سبعة اسابيع، وان كانت على نطاق اضيق مما عليه الحال في دول عربية اخرى.ويقول مراسل بي بي سي في عمان ديل غافلاك ان هذا سابع يوم جمعة على التوالي تتجمع فيه الحشود بعد صلاة الجمعة لتطالب بالاصلاح السياسي والاقتصادي.ومعظم المتظاهرين من الشباب الذي ينضم اليهم نقابيون واخرون يطالبون بحق انتخاب الحكومة وباصلاحات اقتصادية لمساعدة الفقراء.وقال شهود عيان ان مظاهرات هذه الجمعة ضمت حوالى الفي شخص، فيما قدرت تقارير اخرى العدد بحوالى 300 شخص.ويقول مراسلنا ان المتظاهرين تجمعوا بعد صلاة الجمعة عند المسجد الحسيني وهتفوا بشعارات من قبيل الشعب يريد اسقاط الفساد و خبز وحرية وعدالة اجتماعية .وخرجت مجموعة من مؤيدي الحكومة خلف المظاهرة تهتف بالروح بالدم نفديك يا ابو حسين (الملك عبد الله) ، ثم هاجمت مجموعة صغيرة من المؤيدين المتظاهرين بالعصي والحجارة قبل ان تتدخل الشرطة وتعيد النظام للمظاهرة.وتعترض جماعات المعارضة الاردنية على الاصلاحات الاقتصادية التي قامت بها حكومة سمير الرفاعي في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وتضمنت خفض الدعم للسلع الاساسية.ويبلغ عدد سكان الاردن ستة ملايين نسمة وتصل نسبة البطالة بالتقدير الرسمي الى 14 في المئة بينما تقول تقديرات اخرى ان النسبة اكبر بكثير خاصة بين الشباب. اضغط للتكبير الاردن وقعت مصادامت بين متظاهرين مطالبين بالاصلاح السياسي في الاردن ومؤيدين للحكومة الاردنية في قلب العاصمة عمان.وقال شهود عيان ان مجموعة صغيرة من مؤيدي الحكومة هاجموا المحتجين بالعصي والحجارة.وتدخلت الشرطة للفصل بين المجموعتين، فيما قال ناشطون ان ثمانية اشخاص اصيبوا في المصادمات.يذكر ان المظاهرات والاحتجاجات في الاردن مستمرة منذ سبعة اسابيع، وان كانت على نطاق اضيق مما عليه الحال في دول عربية اخرى.ويقول مراسل بي بي سي في عمان ديل غافلاك ان هذا سابع يوم جمعة على التوالي تتجمع فيه الحشود بعد صلاة الجمعة لتطالب بالاصلاح السياسي والاقتصادي.ومعظم المتظاهرين من الشباب الذي ينضم اليهم نقابيون واخرون يطالبون بحق انتخاب الحكومة وباصلاحات اقتصادية لمساعدة الفقراء.وقال شهود عيان ان مظاهرات هذه الجمعة ضمت حوالى الفي شخص، فيما قدرت تقارير اخرى العدد بحوالى 300 شخص.ويقول مراسلنا ان المتظاهرين تجمعوا بعد صلاة الجمعة عند المسجد الحسيني وهتفوا بشعارات من قبيل الشعب يريد اسقاط الفساد و خبز وحرية وعدالة اجتماعية .وخرجت مجموعة من مؤيدي الحكومة خلف المظاهرة تهتف بالروح بالدم نفديك يا ابو حسين (الملك عبد الله) ، ثم هاجمت مجموعة صغيرة من المؤيدين المتظاهرين بالعصي والحجارة قبل ان تتدخل الشرطة وتعيد النظام للمظاهرة.وتعترض جماعات المعارضة الاردنية على الاصلاحات الاقتصادية التي قامت بها حكومة سمير الرفاعي في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وتضمنت خفض الدعم للسلع الاساسية.ويبلغ عدد سكان الاردن ستة ملايين نسمة وتصل نسبة البطالة بالتقدير الرسمي الى 14 في المئة بينما تقول تقديرات اخرى ان النسبة اكبر بكثير خاصة بين الشباب.وقعت مصادامت بين متظاهرين مطالبين بالاصلاح السياسي في الاردن ومؤيدين للحكومة الاردنية في قلب العاصمة عمان.وقال شهود عيان ان مجموعة صغيرة من مؤيدي الحكومة هاجموا المحتجين بالعصي والحجارة.وتدخلت الشرطة للفصل بين المجموعتين، فيما قال ناشطون ان ثمانية اشخاص اصيبوا في المصادمات.يذكر ان المظاهرات والاحتجاجات في الاردن مستمرة منذ سبعة اسابيع، وان كانت على نطاق اضيق مما عليه الحال في دول عربية اخرى.ويقول مراسل بي بي سي في عمان ديل غافلاك ان هذا سابع يوم جمعة على التوالي تتجمع فيه الحشود بعد صلاة الجمعة لتطالب بالاصلاح السياسي والاقتصادي.ومعظم المتظاهرين من الشباب الذي ينضم اليهم نقابيون واخرون يطالبون بحق انتخاب الحكومة وباصلاحات اقتصادية لمساعدة الفقراء.وقال شهود عيان ان مظاهرات هذه الجمعة ضمت حوالى الفي شخص، فيما قدرت تقارير اخرى العدد بحوالى 300 شخص.ويقول مراسلنا ان المتظاهرين تجمعوا بعد صلاة الجمعة عند المسجد الحسيني وهتفوا بشعارات من قبيل الشعب يريد اسقاط الفساد و خبز وحرية وعدالة اجتماعية .وخرجت مجموعة من مؤيدي الحكومة خلف المظاهرة تهتف بالروح بالدم نفديك يا ابو حسين (الملك عبد الله) ، ثم هاجمت مجموعة صغيرة من المؤيدين المتظاهرين بالعصي والحجارة قبل ان تتدخل الشرطة وتعيد النظام للمظاهرة.وتعترض جماعات المعارضة الاردنية على الاصلاحات الاقتصادية التي قامت بها حكومة سمير الرفاعي في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وتضمنت خفض الدعم للسلع الاساسية.ويبلغ عدد سكان الاردن ستة ملايين نسمة وتصل نسبة البطالة بالتقدير الرسمي الى 14 في المئة بينما تقول تقديرات اخرى ان النسبة اكبر بكثير خاصة بين الشباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل