المحتوى الرئيسى

الحكومة أقرّت عفواً عاماً عن السجناء السياسيين وزارة الداخلية التونسية تندد بمقتل كاهن بولندي في جنوب العاصمة السبت 16 ربيع الأول 1432هـ - 19 فبراير 2011م

02/19 08:41

دبي - العربية.نت ندّدت الحكومة التونسية في بيان لها بمقتل كاهن بولندي في مدينة منوبة جنوب العاصمة التونسية على أيدي مجهولين الجمعة 18-2-2011 في أول حادثة من هذا النوع يتعرض لها أجنبي في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق بن علي. وأعلن مصدر مقرّب من وزارة الداخلية التونسية الجمعة العثور على جثة كاهن بولندي في الرابعة والثلاثين من العمر في مدرسة خاصة في منطقة "منوبة" جنوب العاصمة تونس تبين أنه قتل "ذبحاً". واستنكرت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها هذه الحادثة معبرة عن بالغ استيائها ومتهمة "مجموعة من الإرهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة بالوقوف وراء هذه الجريمة", من أجل تعكير صفو النظام العام وإدخال البلاد في دوامة من العنف والفوضى وبث الرعب في صفوف المواطنين. وقد تم في هذه الأثناء فتح تحقيق في هذه الجريمة لدى قاضي التحقيق بمحكمة منوبة. وسياسياً, أقرت الحكومة التونسية الانتقالية الجمعة عفواً عاماً عن السجناء السياسيين، على ان يصدر مرسوم بهذا الصدد "في الايام القليلة المقبلة"، على ما أعلن المتحدث باسمها الطيب البكوش في ختام اجتماعها. وصرح البكوش للصحافة بأن "العفو العام أقر في مجلس الوزراء وسيعلن في مرسوم في الايام المقبلة". في الأثناء قرر الازهر القروى الشابي، وزير العدل، الافراج عن دفعة جديدة من السجناء تضم 127 سجيناً بموجب السراح المشروط, وتم الافراج سابقاً عن 3000 سجين شملهم العفو العام. يجدر التذكير بأنه تم يوم الخميس الإفراج عن 126 سجيناً بالاضافة الى حوالي 3000 سجين مفرج عنهم خلال الايام القليلة الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل