المحتوى الرئيسى

مجموعة العشرين تخفق في التوصل إلى اتفاق بشأن التوازن الاقتصادي

02/19 11:36

يواصل وزراء مالية مجموعة العشرين اجتماعاتهم اليوم السبت في العاصمة الفرنسية باريس سعيا إلى التوصل إلى اتفاق بشأن تقويم التوازن الاقتصادى المفقود بين دول المجموعة والذى يعتقد البعض انه السبب وراء الأزمة المالية العالمية.وناقش المجتمعون خمسة أهداف حظيت بدعم الجميع إلا أن الصين تعارض ما يتعلق بسعر الصرف ووضع سقف لاحتياطيات العملة.وقال وزير المالية الصيني شيه شيو رن -في تصريح قبيل بدء الاجتماع الذي يستمر يومين لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين- إنه ينبغي لمجموعة العشرين ان تستخدم أرقام التجارة لا موازين المعاملات الجارية لتقييم الاختلالات الاقتصادية.وأضاف شيه أثناء اجتماع مع نظرائه من روسيا والبرازيل والهند -الذين يؤلفون معا مجموعة الاقتصاديات الناشئة الرئيسية- قائلا: نحن نعتقد أنه من غير المناسب استخدام أسعار الصرف والاحتياطيات الفعلية الحقيقية. وقال كذلك: لمعالجة الأزمات المالية والصدمات الاقتصادية يجب ان تقوم الأنظمة الاقتصادية الناشئة بتكوين قدر معين من الاحتياطيات. وأبرز الموقف المتشدد للصين الانقسامات بشأن كيفية تحديد الاختلالات الاقتصادية واقتراح إجراءات لتفادي أزمات مالية في المستقبل لكن مفاوضين قالوا انه يجري دراسة عدة مقترحات للوصول الى حل وسط.وتسعى الدول العشرين، ذات الاقتصادات الاكبر في العالم، الى تنسيق سياساتها الاقتصادية بهدف تجنب ازمة مالية جديدة كالتي شهدها العام عام 2008.وياتي اجتماع مجموعة العشرين على مدى يومي الجمعة والسبت في ظل سخونة قضية ارتفاع اسعار الغذاء والسلع الاساسية.وكان البنك الدولي حذر في وقت سابق من الاسبوع من ان اسعار الاغذية وصلت الى مستويات خطرة ودفعت منذ يونيو/حزيران بحوالى 44 مليون شخص في العالم الى مستوى الفقر.وكانت 100 منظمة اوروبية ودولية تتقدمها حركة التنمية العالمية وقعت بيانا يحذر مجموعة العشرين مما وصفوه بمخاطر المضاربات.وأدى ارتفاع أسعار الأغذية عام 2008 إلى اندلاع اضطرابات في عدة دول، وقدر البنك الدولي وقتها أن هناك 125 مليون شخص يعيشون في فقر مدقع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل