المحتوى الرئيسى

هيومان رايتس ووتش: مقتل العشرات في شرق ليبيا

02/19 10:54

طرابلس (رويترز) - نقلت منظمة هيومان رايتس ووتش عن شهود ومصادر في مستشفيات قولها ان قوات الامن الليبية قتلت 35 شخصا في مدينة بنغازي الشرقية في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة في اسوأ اضطرابات على مدار اربعة عقود من حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.وذكرت المنظمة ومقرها نيوريوك ان تقديرها لعدد القتلى يرتفع بذلك الى 84 على مدار ثلاثة أيام ولكنها قوبلت بقمع من قوات الامن.واضافت ان قتلى يوم الجمعة سقطوا حين اطلقت قوات الامن النار على المحتجين عقب تشييع جنازة عدد من المحتجين قتلوا في وقت سابق. ولم يصدر احصاء رسمي لعدد القتلى.ونقلت المنظمة عن مسؤول بارز في المستشفى قوله "ندعو جميع الاطباء في بنغازي للتوجه الى المستشفى وان يتبرع الجميع بالدم لانني لم ار مثل هذا الامر من قبل."وصرح احد سكان بنغازي رفض نشر اسمه لرويترز عن طريق الهاتف من المدينة يوم السبت "لا تزال اعداد كبيرة من المحتجين تقف امام محكمة بنغازي. قرروا انهم لن يغادروا مكانهم."وتركزت معظم أعمال العنف في المنطقة المحيطة ببنغازي على بعد الف كيلومتر شرقي طرابلس.لكن القيود المفروضة على وسائل الاعلام جعلت من الصعب التعرف على حجم اعمال العنف.وصرح محمد من سكان المدينة لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "القوات الخاصة التي تدين بولاء شديد للقذافي تقاتل باستماتة لاستعادة السيطرة ..لاستعادة الارض والمواطنون يقاتلون من شارع الى شارع."وأضافت بي.بي.سي أن سكان بنغازي ذكروا ان الكهرباء انقطعت عن اجزاء من المدينة وان الدبابات تتمركز خارج مبنى المحكمة.وعلى الرغم من ان هذه الاضطرابات لم تشاهد من قبل في ليبيا المصدرة للنفط يقول مراقبون للاوضاع في ليبيا ان الوضع مختلف عن مصر لان القذافي يملك سيولة نقدية نفطية للتغلب على المشكلات الاجتماعية. كما يحظى القذافي باحترام في معظم البلاد ولكنه يقل في المنطقة المحيطة ببنغازي.وقال نعمان بن عثمان وهو اسلامي ليبي معارض سابق يتخذ من بريطانيا مقرا له ولكن موجود حاليا في طرابلس بالتليفون انه لا توجد بالتأكيد انتفاضة عامة.وذكرت بي.بي.سي ان محتجا من بنغازي قال ان بعض الجنود وقفوا الى جانب المتظاهرين وان المواطنين اعتلوا ثلاث دبابات دون مقاومة.واضاف ان الجنود ابلغوهم انهم مواطنون في هذا البلد ولا يمكنهم محاربهم اهاليهم.وادت السيطرة الحكومية الصارمة والقيود المفروضة على وسائل الاعلام الى الحد من كم المعلومات الواردة بشأن الاضطرابات.وذكرت قناة الجزيرة انه تم التشويش على اشارة بثها على عدة ترددات كما اغلق موقعها على الانترنت في ليبيا.وقالت صحيفة قورينا الليبية الخاصة ان الاف السكان تجمعوا في بنغازي لحضور تشييع جنازات 14 محتجا قتلوا في اشتباكات وقعت هناك. وتجمع الاف اخرون امام مبنى محكمة بنغازي.وقالت نشطاء معارضون ان المحتجين قاتلوا قوات الجيش من اجل السيطرة على بلدة البيضا القريبة والتي شهدت بعضا من اسوأ اعمال العنف خلال اليومين الماضيين حيث قال سكان البلدة انهم دفنوا 14 شخصا قتلوا خلال اشتباكات وقعت في وقت سابق.وقال سكان انه بحلول المساء كانت الشوارع هادئة ولكن كانت هناك انباء متضاربة بشأن ما اذا كان نشطاء المعارضة او قوات الامن هم الذين يسيطرون على البلدة.ورغم ذلك فان الاضطرابات لم تكن على نطاق عام مع تركز معظم الاحتجاجات في الشرق حول بنغازي حيث يضعف التأييد للقذافي بشكل تقليدي. ولم ترد تقارير موثوق بها عن وقوع احتجاجات كبيرة في مناطق اخرى وذكرت وسائل الاعلام الرسمية انه كانت هناك تجمعات مؤيدة للقذافي في العاصمة.ونقلت صحيفة قورينا عن مصادر لم تذكر اسمها قولها ان مؤتمر الشعب العام او البرلمان سيقر "تغييرا كبيرا" في سياسة الحكومة بما في ذلك تعيين اشخاص جدد في مناصب رفيعة. ولم تذكر تفاصيل ولم يتسن التعرف على المصادر.ودعت خطبة الجمعة في طرابلس والتي نقلها التلفزيون الحكومي المواطنين الى تجاهل تقارير وسائل الاعلام الاجنبية بدعوى انها لا تريد السلام لليبيا وتريد تقسيمها تحقيقا لاهداف الصهيونية والاستعمار.ووجهت رسائل نصية قصيرة وصلت الى مستخدمي الهواتف المحمولة الشكر لمن تجاهلوا الدعوة للمشاركة في الاحتجاجات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل