المحتوى الرئيسى

أنباء عن مقتل 84 شخصا في احتجاجات تطالب برحيل القذافي

02/19 09:15

طرابلس: سجلت ليبيا رقم قياسي في اعداد القتلى الذين سقطوا خلال ثلاثة ايام فقط نتيجة الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيل القذافي وتغيير النظام، فكشفت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان الجمعة إن قوات الأمن الليبية قد قتلت أكثر من 84 شخصا.وارتفعت حصيلة أعمال العنف التي تهز ليبيا منذ الثلاثاء الماضي بشكل تدريجي، إذ اتهمت المنظمة ومقرها نيويورك السلطات الليبية بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين "المسالمين"، وبتوعدهم بـرد "صاعق" في حال استمرار الاحتجاجات.وقالت سارة واطسون المسئولة عن قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "إن الاعتداءات الهمجية التي شنتها قوات الأمن الليبية على متظاهرين مسالمين تكشف حقيقة وحشية تعامل معمر القذافي مع أي حركة معارضة داخلية".وأضافت أن مئات "المتظاهرين المسالمين نزلوا إلى الشوارع في البيضاء وبنغازي ودرنة وأجدابيا وزنتان".على صعيد آخر، قطعت السلطات الليبية خدمات الانترنت كليا في البلاد في حوالي منتصف ليلة الجمعة بتوقيت جرينتشوكان متظاهرون قد حرقوا الجمعة مقر الإذاعة المحلية في بنغازي، وذلك بعدما انسحبت منه قوات الأمن التي كانت تتولى حماية المبنى.وقال أحد الشهود لوكالة "فرانس برس" إن "مقر الإذاعة يحترق"، فيما أفاد شاهد عيان آخر بأن قوات الأمن التي كانت تتولى حماية المبنى انسحبت منه بعد الظهر، فعمد المتظاهرون إلى دخوله وأضرموا النار فيه.وبث التليفزيون الرسمي الليبي الجمعة لقطات أظهرت أنصار القذافي وهم يهتفون بحياته أثناء إحاطتهم بسيارته التي كانت تتقدم ببطء في أحد شوارع العاصمة طرابلس، بينما أضاءت الألعاب النارية سماء المدينة.وخرج المتظاهرون الخميس إلى الشوارع في عدة مدن استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت، كموقعي "فيس بوك" وتويتر.ويطالب المتظاهرون في ليبيا برحيل الزعيم الليبي معمر القذافي عن الحكم الذي أمضى فيه قرابة 42 عاما.وقد تزامن ذلك مع معلومات تفيد بفرار العديد من السجناء من سجن الكويفية في بنغازي إثر حركة تمرد حصلت في السجن.وقال رمضان البريكي رئيس تحرير صحيفة "قورينا" ومقرها بنغازي ومحسوبة على سيف الإسلام، نجل العقيد القذافي: "لقد حصل تمرد يوم الجمعة في سجن الكويفية، وفر العديد من السجون الأخرى"، مضيفا أن الفارين أضرموا النار في مكتب النائب العام المحلي وفي مصرف ومركز للشرطة.وقال البريكي: "إن أعطالا في الإنترنت منعت الصحيفة من تحديث أخبارها".وكانت اللجان الشعبية الثورية، قد هددت الجمعة برد "عنيف وصاعق على المتظاهرين "المغامرين"، وقالت إن المساس بالخطوط الحمراء "انتحار ولعب بالنار".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 19 - 2 - 2011 الساعة : 6:11 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 19 - 2 - 2011 الساعة : 9:11 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل