المحتوى الرئيسى

أحداث ليبيا تهدد بتأجيل بطولة الأمم الأفريقية للشباب

02/19 19:19

يدرس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» فى اجتماعه بالسودان يوم الثلاثاء المقبل تأجيل بطولة الأمم الأفريقية للشباب المقررة بليبيا فى الفترة من 18 مارس إلى الرابع من أبريل بسبب الأحداث التى تشهدها ليبيا من مظاهرات تطالب برحيل معمر القذافى. ووفقاً لسمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، وممثل مصر فى الاجتماع، فإن هناك اتجاهاً قوياً لدى مسؤولى الكاف لتأجيل البطولة إلى وقت لاحق إذا ما استمرت الأوضاع الحالية، وأكد أن تلك الأحداث كانت سبباً فى عودة لقاء الزمالك مع ستارز الكينى إلى القاهرة. وأكد زاهر أنه سيطرح إمكانية تأجيل مباراة المنتخب الوطنى مع جنوب أفريقيا على مسؤولى الكاف، على أن يتم تفعيل الطلب، إذا ما استمرت الأحداث الحالية فى مصر وأشار إلى أنه اجتمع بالجهاز الفنى قبل مغادرته إلى السودان لوضع جميع التصورات أمام مسؤولى لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقى. من جانبه، أكد ضياء السيد، المدير الفنى لمنتخب الشباب، أن الجهاز مستمر فى برنامج إعداده للفريق لحين وصول قرار رسمى من الكاف بالتأجيل، مشدداً على أن البطولة لابد أن تقام فى أقرب وقت باعتبارها مؤهلة إلى كأس العالم. وقال إن صفوف الفريق مكتملة، وإقامة البطولة فى موعدها لا تمثل عائقاً أمام الجهاز الفنى، مشيراً إلى أن الجميع يعمل لتحقيق هدف واحد هو التأهل لكأس العالم. من ناحية أخرى، نفى سمير زاهر ما تردد عن استئناف بطولة الدورى يوم السادس من مارس، مؤكداً أن الأمور غير واضحة حتى الآن، وقال: إقامة مباراة الزمالك مع ستارز الكينى على استاد الكلية الحربية، وبعد موافقة كل الجهات المختصة، تمثل بادرة أمل فى عودة مباريات الدورى. ويجتمع زاهر اليوم مع مندوبى أندية الدورى الممتاز لمناقشة طلباتهم وتصورهم للمرحلة المقبلة قبل رفع تقرير لحسن صقر، رئيس المجلس القومى للرياضة، حول المرحلة المقبلة. وينتظر أن يعقد زاهر جلسة أخرى مع أندية القسم الثانى يوم الأحد المقبل لبحث المشاكل التى واجهتهم فى الفترة الماضية. فى شأن آخر، قدم محمد حسام، رئيس لجنة الحكام، استقالته من منصبه رداً على مطالبة عدد من الحكام برحيله وتهديدهم بتنظيم مسيرة سلمية أمام اتحاد الكرة تطالب برحيله. ووفقاً لمحمد حسام فإنه قدم الاستقالة يوم 24 يناير الماضى، وطالب سمير زاهر بقبولها لإصراره على عدم الاستمرار فى منصبه وأبدى حسام دهشته من عدم مساندة زاهر له فى أزمته الأخيرة، قائلاً: رئيس اتحاد الكرة يعلم ما قدمته للجنة على مدار 26 شهراً توليت خلالها المسؤولية فى أصعب فترة مرت بها الكرة المصرية. وأكد حسام أن اتحاد الكرة رضخ لطلبات 6 حكام من أندية القسم الثانى خلال جلستهم مع سمير زاهر، الأسبوع الماضى، رغم أن بقية الحكام لم يتوجهوا بأى شكاوى ضد اللجنة. وقال حسام إن الحكم الدولى سمير عثمان يثير الحكام بسبب خلافه مع والده محمود عثمان. وكشف رئيس اللجنة أن أكثر من نصف أندية الدورى ترفض أن يدير سمير عثمان مباريات خاصة بها، وقال: إذا كان عثمان يشكو من عدم وجود عدالة فى توزيع المباريات، وأدائه ثلاث مباريات فقط فى الدور الأول، فلماذا فشل فى اختبارات النخبة الأفريقية الأخيرة. فيما رفض سمير زاهر اتهامه بالتخلى عن حسام فى أزمته مع الحكام، وأكد أنه تصدى لمشاكل عديدة بين رئيس اللجنة والحكام طوال الفترة الماضية حتى فاض به الكيل. وأكد زاهر أنه يبحث حالياً اختيار رئيس لجنة من خارج أسرة التحكيم. واعترف زاهر بأن الصراعات والشللية وراء تراجع مستوى التحكيم فى مصر. من جانبه، قال الحكم الدولى سمير عثمان: إن الحكام لن يقبلوا بأى قرار من سمير زاهر سوى إقالة رئيس اللجنة وتعيين رئيس لجنة آخر قادر على حماية الحكام. وأبدى عثمان استعداده لاعتزال التحكيم من أجل رئاسة اللجنة لإنقاذ التحكيم من مشاكله. فى شأن مختلف، رفض حازم الهوارى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، اتهام مدربى الكرة الخماسية بسوء إدارته للعبة خلال الفترة الماضية وإهدار ملايين الجنيهات على اللعبة دون تطويرها. وأكد الهوارى أنه لم يقصر خلال إشرافه على اللعبة، وأن هناك مدرباً، يدعى محمد على تم طرده من تدريب منتخب الكرة الخماسية منذ سنوات، هو الذى يثير بعض اللاعبين ضده. وكان محمد على، مدرب منتخب الكرة الخماسية السابق، قد قاد بعض اللاعبين لتنظيم مسيرة سلمية تطالب بمحاسبة الهوارى لتقصيره فى تطوير اللعبة. وأكد محمد على أنه سيتقدم اليوم «الأحد» ببلاغ للنائب العام يطالبه بالتحقيق فى إهدار ملايين على اللعبة دون وجه حق، ونفى أن يكون قد تمت إقالته من منصبه كمدرب لمنتخب الكرة الخماسية، وقال: سأقدم المستندات للنائب العام ومن حق اتحاد الكرة أن يرد.وأكد أنه تقدم باستقالته فى عهد مجلس عصام عبدالمنعم، رئيس اتحاد الكرة السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل