المحتوى الرئيسى

القيادة الفلسطينية تقرر التوجه لمجلس الأمن مجدداً بعد الفيتو الأمريكى

02/19 16:06

أعلنت القيادة الفلسطينية اليوم، السبت، أنها قررت التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار ضد الاستيطان كما ستتوجه مجدداً إلى مجلس الأمن للغرض ذاته. وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، "إن قرارنا الآن التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار أممى ضد الاستيطان وإدانته والتأكيد على عدم شرعيته وسنعيد بعدها طرح مشروع لإدانة الاستيطان عبر مجلس الأمن الدولى". وأضاف "أن الفيتو الأمريكى لن يوقف تحركنا باتجاه المؤسسات الدولية ولن يوقف إرادتنا نحو الحرية والاستقلال"، وأكد عبد ربه "ستكون لدينا إجراءات سياسية أخرى" بدون أن يفصح عنها. من جهته، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات لوكالة فرانس برس "يجب إعادة النظر بمجمل وجود السلطة الفلسطينية وهل هى أداة للاستقلال الفلسطينى أم أن الاحتلال يحاول أن تكون أداة له رغم أننى لا أدعو لحل السلطة". وأضاف "أن إسرائيل فرغتها من مضمونها ولابد من إعادة النظر جيداً لأن السلطة فقط أداة لاستقلال الشعب الفلسطينى. من جانبه، قال عضو مركزية حركة فتح جمال محيسن لوكالة فرانس برس "لن نتوقف عند الفيتو الأمريكى وسنواصل خطواتنا باتجاه مجلس الأمن والأمم المتحدة ومحكمة لاهاى وكل المؤسسات الدولية جنباً إلى جنب مع حركة شعبنا فى الشارع لإنهاء الاحتلال والاستيطان، وسنلجأ لكل البدائل". وعن احتمال تعرض الرئيس الفلسطينى محمود عباس لحصار على غرار الحصار الذى لقيه سلفه الراحل ياسر عرفات قال محيسن "إن الرئيس أبو مازن فدائى وهو احد قيادات الشعب الفلسطينى الذين أطلقوا الثورة الفلسطينية وليس لديه حسابات خاصة بل حساباته وطنية وهو دائما منحاز لصالح خيارات الشعب الفلسطينى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل