المحتوى الرئيسى
alaan TV

بعد "الفيتو" الأمريكي ضد مشروع قرار يدين الاستيطان الإسرائيلي السلطة الفلسطينية تقرر إعادة النظر في مفاوضات السلام برمتها مع إسرائيل السبت 16 ربيع الأول 1432هـ - 19 فبراير 2011م

02/19 08:41

دبي - العربية.نت استخدمت الولايات المتحدة حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدين النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، فيما أعلنت السلطة الفلسطينية أن الفيتو الامريكي ضد مشروع القرار العربي يشجع إسرائيل على الاستمرار في الاستيطان، مشيرة الى أنها ستعيد النظر في عملية المفاوضات مع إسرائيل بمجملها. وقال رياض منصور، المراقب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة، إن الفيتو الأمريكي يشكل خطراً على المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. وكانت 14 دولة مشروع قرار يدين الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية، غير أن الفيتو الأمريكي ساهم في تعطيل صدور قرار الإدانة للاستيطان الاسرائيلي، وهو ما شكل صفعة للجهود السياسية من أجل إلزام اسرائيل بوقف الاستيطان والعودة الى المفاوضات. وقد بدأ مجلس الامن الدولي أمس الجمعة اجتماعاً لتدارس مشروع قرار ضد سياسة الاستيطان الاسرائيلية، وذلك رغم الضغوط الامريكية على السلطة الفلسطينية لثنيها عن القيام بهذه الخطوة. وأكدت ممثلة الولايات المتحدة في كلمتها ضرورة إنشاء دولة فلسطينية حرة مستقلة كاملة الأجزاء. وقالت إن الطريقة الوحيدة للوصول الى هذا الهدف المشترك هي عبر المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي . وقالت: "للأسف مشروع القرار هذا قد يؤدي الى تشجيع الفرقين في التشدد بموقفهما، والتوجه لمجلس الامن كلما وصلوا الى طريق مسدود". وقال ممثل فلسطين في مجلس الامن رياض منصور: عندما قررنا أن نأتي الى مجلس حول استمرار حملة المستوطنات في القدس الشرقية والأراضي الفلسطينية جئنا بمسودة قرار معقول وهذا مثل تحرك جدي لوقف الاستيطان وإزالة هذه العقبة في وجه السلام. من جانبه، قال ممثل اسرائيل إن المفاوضات المباشرة هي الطريق الصحيح لحل الصراع الطويل بين الفلسطينيين والاسرائيليين. تجدر الإشارة إلى أن العشرات من المواطنين الفلسطينيين خرجوا في مسيرة وسط مدينة رام الله تأييداً لقرار الرئيس الفلسطيني مواصلة عرض مشروع القرار الخاص بإدانة الاستيطان الاسرائيلي في مجلس الأمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل