المحتوى الرئيسى

الجيش يمنع مجزرة بين متظاهري الوفاء لمبارك

02/18 21:51

كتب- أسامة عبد السلام:استطاعت قوات الجيش المتمركزة في ميدان مصطفى محمود بالمهندسين في منع مجزرة كادت تحدث بين المشاركين في مظاهرة الوفاء للرئيس المخلوع حسني مبارك، وقد تواجد في الوقفة مئات البلطجية التابعين لفلول الحزب الوطني الذين كانوا يشنون حملاتٍ شرسة من آنٍ لآخر لتشويه صورة المتظاهرين في ميدان التحرير، فيما ادَّعى أحمد مرتضى منصور أن متظاهري التحرير ليسوا أصحاب ثورة 25 يناير، وأنهم قفزوا عليها لتحقيق أغراضهم الشخصية، وزعم حسام حسن المدير الفني لنادي الزمالك أن المتواجدين في ميدان مصطفى محمود هم مَن صنعوا ثورة التغيير فقط وهو أحدهم!!. وتحوَّلت المظاهرة التي نظَّمها مؤيدو مبارك إلى سبابٍ وشتائم للإعلاميين بالتلفزيون المصري وغيرهم وجميع القانونيين والسياسيين الذين توحدوا على مطالب الثورة؛ ما أثار غضب عشرات المتظاهرين الذين طالبوا المنصة بالتركيز على هدف الوقفة وأنها وفاء لمبارك فقط. فور ذلك قامت الفلول المؤيدة لمبارك بمطاردة المتظاهرين الذين رفضوا تكريم مبارك دون شهداء الثورة والاعتداء عليهم بالسباب والعصي، إلا أن الجيش قام بحمايتهم وتطويق فلول مبارك وحصارهم في وسط كردون للشرطة العسكرية لمنعهم من إحداث شغب ومشاجرات مع المحتفين بالشهداء. وتفاوض اللواء مصطفى عامر فخري أحد قيادات الجيش المُكلَّف بتأمين الميدان مع منظمي احتفالية الوفاء للشهداء بالتوجه إلى ميدان التحرير إلا أنهم رفضوا الانصراف؛ الأمر الذي استغله فلول مبارك لتجديد التشاجر معهم وسط وابل من السباب على المحتفين بالشهداء ومتظاهري التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل