المحتوى الرئيسى

اشتباكات بين مواطنين وقوات الأمن بالوادى الجديد

02/18 21:24

تجددت الاشتباكات منذ قليل فى مدينة الخارجة بين الأهالى وأفراد الشرطة، حيث قام مجموعة من الخارجين على القانون بحرق استراحات أمناء وأفراد الشرطة بحى السبط وأمام مدرسة ناصر واعتدوا على بعض أفراد الشرطة، مما أسفر عن إصابة فرد على الأقل من أفراد الشرطة، وهو ما استفز أفراد الأمن الذين قاموا بثورة عارمة داخل مبنى مديرية الأمن وأرادوا الخروج للاحتكاك بالأهالى، وبالفعل خرج بعضهم وتعرضوا لبعض السيارات وحطموا إحداها وتمت السيطرة عليهم من زملائهم. على الفور تحركت قيادات الشرطة بقيادة مدير الأمن اللواء أشرف أبو المجد لاحتواء الموقف، وقامت باستدعاء جميع أفراد الأمن، وقام العميد عبد الباسط دنقل رئيس مباحث أمن الدولة بتهدئة الأجواء وطلب من أفراد وأمناء الشرطة الهدوء والالتزام بأماكنهم. كما أصدر مدير الأمن تعليماته لجميع أفراد الشرطة بعدم الاحتكاك بالأهالى وعدم الخروج من مبنى مديرية الأمن نهائيا، كما تم منع مراسل "اليوم السابع" من تصوير تجمهر أفراد الأمن داخل المديرية. وأكدت مصادر بمديرية الأمن أن الشرطة تعرف القائمين بهذه الأفعال التخريبية وأنها تسعى للقبض عليهم فى هدوء حتى لا تستثير حفيظة الأهالى، كما شوهدت مجموعة من أفراد الشرطة الذين تم حرق مساكنهم وهو من المغتربين عن المحافظة يغادرون المدينة حاملين حقائبهم ومتعلقاتهم. كانت قيادات الشرطة قد أجرت مصالحات مع الأهالى وقامت بزيارة أسر الضحايا والمصابين، وتشكيل لجنة لتقدير خسائر المواطنين وصرف تعويضات عاجلة لهم بالتنسيق مع اللواء جمال إمبابى محافظ الإقليم، إلا أن ذلك لم يقض على تلك الاحتقانات، حيث كان الأهالى قد طلبوا من قيادات الشرطة نقل مساكن أفراد الأمن بعيدا عن مساكن الأهالى حتى لا تحدث اشتباكات من أى نوع، وهو الإجراء الذى لم يتم اتخاذه، وهو ما أدى إلى تلك الأحداث التى قد تزداد اشتعالا خلال الساعات القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل