المحتوى الرئيسى

قوات الامن الليبية تحاول اخماد الاضطرابات في الشرق

02/18 21:12

طرابلس (رويترز) - تحاول قوات الامن الليبية اخماد الاضطرابات في ثاني أكبر المدن الليبية يوم الجمعة وتقول المعارضة انها تقاتل قوات الامن في محاولة للسيطرة على بلدة البيضا القريبة بعد اشتباكات قالت منظمة هيومان رايتس ووتش انها ادت الى مقتل 24 شخصا.وأدت الاحتجاجات التي تستلهم نجاح الانتفاضتين الشعبيتين اللتين أطاحتا بالرئيسين المصري والتونسي الى أعمال عنف غير مسبوقة في عهد الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ 41 عاما.وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها ان مصادرها داخل ليبيا افادت بسقوط 24 قتيلا على الاقل خلال اليومين الماضيين. وتحدثت جماعات معارضة ليبية في المنفى عن أعداد أكبر من القتلى وهو ما لم يتسن التأكد من صحته.ورتب معارضون للقذافي لاتخاذ يوم الخميس يوما للغضب في محاولة للحاق بالانتفاضات الشعبية التي تكتسح شمال افريقيا والشرق الاوسط. وتواصلت الاضطرابات كذلك خلال ساعات الليل.وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض يوم الجمعة ان الرئيس باراك أوباما يشعر "بقلق بالغ" ازاء أنباء العنف الواردة من البحرين وليبيا واليمن وانه حث الدول الثلاث على التحلي بضبط النفس في التعامل مع المحتجين.وتركزت الاحتجاجات في شرق البلاد ومن بينه مدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية حيث ينخفض التأييد عادة للقذافي عن بقية البلاد. والمنطقة مقطوعة بشكل شبه كامل عن وسائل الاعلام العالمية.وقال مواطن مقيم في شارع ناصر وهو الشارع الرئيسي في بنغازي لرويترز "ليلة أمس كانت صعبة. كان هناك الكثير من الناس في الشوارع. الاف الناس. لقد رأيت جنودا في الشارع."سمعت اطلاق نار. رأيت شخصا يسقط (مصابا بالرصاص) لكنني لا اعرف عدد الضحايا."وقالت صحيفة قورينا الليبية الخاصة ومقرها بنغازي ان قوات الامن أطلقت الرصاص الحي خلال الليل على المحتجين وقتلت منهم 14 شخصا. ونشرت الصحيفة صورا لعدد من الناس الراقدين على النقالات تغطيهم الضمادات التي يغطيها الدم.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل