المحتوى الرئيسى

أوباما يندد بالعنف في البحرين وليبيا واليمن

02/18 21:13

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأحداث العنف التي اندلعت في كل من البحرين وليبيا واليمن الجمعة، والتي أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، داعياً حكومات تلك الدول إلى احترام حق المتظاهرين في التعبير عن آرائهم.وقال الرئيس الأمريكي في بيان صدر عن البيت الأبيض الجمعة: "إنني أشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن أعمال العنف في كل من البحرين وليبيا واليمن"، وأضاف أن "الولايات المتحدة تدين لجوء حكومات تلك الدول إلى استخدام العنف ضد المتظاهرين."وتابع أوباما قائلاً: "إننا نقدم تعازينا إلى أسر وأصدقاء هؤلاء الضحايا الذين سقطوا خلال تلك المظاهرات"، مشيراً إلى أن المتظاهرين خرجوا للتعبير عن آرائهم بصورة سلمية.وقال البيان: "أياً كان هؤلاء، فإن الناس لديهم حقوق محددة، بما فيها الحق في التجمع السلمي"، وأضاف أن "الولايات المتحدة تحث حكومات البحرين وليبيا واليمن أن تبدي الحذر في تعاملها مع تلك المظاهرات السلمية، وأن تحترم حقوق هؤلاء الأفراد."وتواردت أنباء عن سقوط أربعة قتلى وعشرات الجرحى خلال مواجهات جديدة اندلعت في العاصمة البحرينية المنامة الجمعة، وفق ما أكد مسؤول في وزارة الصحة البحرينية لـCNN، وسط تقارير أشارت إلى اندلاع معارك نارية قرب ميدان "اللؤلوة"، فيما شوهد عدد كبير من سيارات الإسعاف تهرع إلى الميدان.وأفاد مسؤول بإدارة الإسعاف وشهود عيان بسقوط عشرات الجرحى، عندما قامت قوات الأمن البحرينية بإطلاق النار على عدد من المتظاهرين المناوئين للحكومة، والذين حاولوا الدخول إلى ميدان "اللؤلوة"، الذي تنتشر فيه قوات الشرطة والجيش.وفي ليبيا، سقط 20 قتيلاً على الأقل وأكثر من مائتي جريح في المواجهات التي اندلعت بين قوات الأمن الليبية وآلاف المحتجين في مدينة بنغازي شرقي الجماهيرية الليبية، وفق ما أكدت مصادر طبية لـCNN الجمعة.وشهدت مدينة بنغازي، إحدى كبرى المدن الليبية، مظاهرة حاشدة ظهر الجمعة، شارك فيها عشرات الآلاف من المحتجين، الذين حملوا جثث قتلى المواجهات التي وقعت في وقت سابق من الأسبوع الماضي بين قوات الأمن والمتظاهرين المناوئين للزعيم الليبي معمر القذافي.كما أشارت الأنباء الواردة من العاصمة اليمنية صنعاء، أن الاشتباكات التي شهدتها المدينة بين المناصرين للرئيس علي عبدالله صالح والمؤيدين له أدت إلى سقوط 30 جريحاً، بعد الصدامات التي تركزت في منطقة "جسر" على شارع الزبيري، خلال محاولة المعارضين السير باتجاه قصر الرئاسة.وكانت مجموعات المعارضة قد انطلقت من مسجد جامعة صنعاء باتجاه قصر الرئاسة مروراً بشارع الزبيري حيث وقع الاشتباك بالأيدي، كما وجرى استخدام العصي والحجارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل