المحتوى الرئيسى

عشرات الجرحى بعد اطلاق السلطات البحرينية النار لتفريق متظاهرين في المنامة

02/18 19:57

المنامة (ا ف ب) - اصيب العشرات بجروح الجمعة عندما اطلقت قوات الامن البحرينية النار لتفريق متظاهرين في المنامة، حسبما افاد مصور وكالة فرانس برس وشهود عيان.وهي اول تظاهرة منذ ان اقدمت قوات مكافحة الشغب على تفريق المعتصمين المطالبين بالاصلاح في دوار اللؤلؤة بوسط المدينة فجر الخميس بالقوة ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص.وبحسب شهود، استهدفت النيران تفريق متظاهرين كانوا متواجدين بالقرب من مستشفى السلمانية في المنامة فيما اكدت مصادر متطابقة لفرانس برس ان المتظاهرين كانوا ينوون التوجه الى دوار اللؤلؤة.وكان آلاف الاشخاص شاركوا الجمعة في الضاحية الشرقية للمنامة في تشييع مواطنين شيعيين قتلا في عملية التفريق الدامية لقوات الامن فجر الخميس لاعتصام احتجاجي ضد الحكومة في العاصمة.وردد المشيعون الذين كانوا يسيرون خلف عربتين وضع عليهما جثماني علي خضير (53 عاما) ومحمود مكي (23 عاما) وقد لفا بعلم البحرين، انطلقتا من قرية سترة الشيعية، "لا شيعية لا سنية وحدة وطنية"، بحسب ما افاد شهود.وردد بعض المتظاهرين "الشعب يريد اسقاط النظام" او "الامتيازات تذهب لقوات مكافحة الشغب والشعب يتلقى الرصاص".وتحكم البحرين ذات الغالبية الشيعية اسرة مالكة سنية.وقررت المعارضة الجمعة تأجيل تظاهرة كانت دعت لتنظيمها السبت الى الثلاثاء بعد ان فضت السلطات بالقوة اعتصام المتظاهرين المطالبين بالاصلاح، كما اعلن زعيم جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في المملكة.وقال سلمان لوكالة فرانس برس ان "مسيرة المعارضة التي كان يفترض ان تتم السبت اجلت الى الثلاثاء بسبب الحداد على الشهداء".وكان من المفترض ان تتجه المظاهرة التي دعت اليها سبع جميعات معارضة الى دوار اللؤلؤة في وسط المنامة حيث فرقت السلطات بالقوة اعتصام متظاهرين مطالبين بالاصلاح ما اسفر عن مقتل اربعة اشهاص.ونشرت تعزيزات عسكرية قوية على ساحة اللؤلؤةودعا ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد آل خليفة الى "الهدوء فورا" في البلاد، مشيرا الى ان حوار وطنيا سيبدأ حالما يعم الهدوء.وقال ولي العهد في حوار تلفزيوني انه يدعو جميع الاطراف الى "الهدوء فورا" مشددا على انه "بدون هذه الخطوة لن يكون بالامكان بحث اي مشكلة".وتعهد ولي العهد ببحث "اي مشكلات ضمن حوار جماعي في البحرين تشارك فيه جميع الاطراف".وقال ولي العهد الذي دخل الاستديو اثناء حوار كانت تجريه الاعلامية سوسن الشاعر مع عضو مجلس الشورى ابراهيم بشمي "انا لا افرق بين اي مواطن (...) لكن ما يحدث الان غير مقبول (...) البحرين لم تكن في يوم دولة بوليسية".واذ سئل عن ضمانات الاستجابة لنداء الهدوء، قال "انا لم اكذب (...) هؤلاء ابناء شعبي جميعا (...) المرحلة التي وصلنا اليها خطيرة وتستدعي منا جميعا الاحساس بالمسؤولية (...) لا بد ان نجري حوارنا في ظل الهدوء الشامل".وقال الامير سلمان ان "البحرين اصبحت اليوم منقسمة وهذا ما لا يمكن القبول به (...) العديد من الدول شهدت اوضاعا مماثلة لكن العقلاء جاؤوا في النهاية وجلسوا وتحدثوا بهدوء وناقشوا كل شيء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل