المحتوى الرئيسى

جماعتان بالمنفى: مدينة ليبية بأيدي الثوار

02/18 18:39

قالت جماعتان ليبيتان في المنفى اليوم الجمعة: إن المحتجين المناهضين لحكومة الزعيم الليبي معمر القذافي سيطروا على مدينة البيضا شرقي ليبياواضاف جمعة الامامي من جماعة التضامن لحقوق الانسان الليبية: "البيضا في أيدي الشعب"، لكن الجماعتين اللتين تتخذان من سويسرا مقرا لهما قالتا في وقت لاحق: إن ميلشيات موالية للحكومة عززت من وجودها بسرعة وتشن هجوما لاستعادة السيطرة على البيضا، بينما يقاتل المحتجون بكل ما تطاله أيديهم من سلاح.وقال فتحي الورفلي من اللجنة الليبية للحقيقة والعدالة: إن المدينة خرجت عن سيطرة نظام القذافي. ولم يتسن التحقق من الأنباء من مصدر مستقل.وقالت الجماعتان: إن التقارير قائمة على اتصالات هاتفية أجرتهما مع أشخاص في المدينة البالغ عدد سكانها 250 الف نسمة، مضيفة إن المحتجين فرضوا سيطرتهم على البيضا يوم أمس الخميس وسط موجة من الغضب على نشر ميليشيات غير عربية من طرابلس لإخماد المظاهرات.وقال الامامي: إن أفراد الشرطة أيضا غضبوا وانضموا الى المحتجين وقاتلوا الميليشيات. وقال: إن 35 شخصا قتلوا وأصيب المئات في البيضا، بينما قال الورفلي: إن الجميع في الشارع يطالبون برحيل النظام الليبي وانهم يطالبون بالحرية والديمقراطية وان رسالتهم الوحيدة هي المطالبة بضرورة رحيل القذافي.لكن الرجلين قالا في وقت لاحق: إن ميليشيات تنتمي الى دول شمال افريقيا التي يتكلم أهلها الفرنسية بنسبة كبيرة قد احتشدت وبدأت في مهاجمة المدينة بالدبابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل