المحتوى الرئيسى

المنوفية.. الإدارة الشرعية تستأنف عمل جمعية "المواساة"

02/18 18:00

المنوفية- وجيه عاشور:عادت جمعية "المواساة" الخيرية بالمنوفية ومستشفياتها للعمل من جديد بإدارتها الشرعية المنتخبة، تنفيذًا للحكم القضائي من محكمة القضاء الإداري بالمنوفية في 28 ديسمبر الماضي ببطلان قرار المحافظ حلِّ الجمعية. ترجع تفاصيل المؤامرة على جمعية المواساة إلى 22 نوفمبر الماضي، حينما اقتحمت قوات الأمن مقرَّ الجمعية في غيبة الموظفين وأعضاء مجلس الإدارة، بعد كسر الأقفال والأبواب، وقاموا بالاستيلاء على كلِّ ما قابلهم من مستندات وأوراق، وقاموا بتشميع المقر بالشمع الأحمر، واستبق هذا الاقتحام عمليات اعتقال في فجر نفس اليوم طالت كلاً من د. عاشور الحلواني رئيس مجلس الإدارة, ود. عبد الله النحاس استشاري الباطنة وأمين عام الجمعية, ود. جمال خليفة استشاري الأطفال وعضو مجلس إدارة الجمعية وأمين عام نقابة الأطباء بالمنوفية، والمهندس حازم زناتي مهندس استشاري وعضو مجلس إدارة الجمعية, وعبد الحميد مقبل موجة بالتربية والتعليم وعضو مجلس إدارة الجمعية. وعقب الاعتقالات أصدر م. سامي عمارة محافظ المنوفية في 12 ديسمبر الماضي قرارًا بحلِّ الجمعية وتصفية ممتلكاتها؛ بدعوى مخالفتها لنصِّ المادة 11 من القانون 84 لسنة 2002م وقيامها بممارسة النشاط السياسي، والقيام بالدعاية الحزبية لتنظيم سياسي محظور في انتخابات مجلس الشعب 2010م، وقام بتعين 4 موظفين من الشئون الاجتماعية مصفيين للجمعية. وأقام مجلس إدارة الجمعية دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بالمنوفية للطعن على قرار المحافظ، وأصدرت المحكمة حكمها ببطلان قرار المحافظ، ورغم ذلك ظلَّ محافظ المنوفية متجاهلاً لقرار المحكمة، ورافضًا تنفيذه طوال هذه الفترة، والتي شهدت تنظيم وقفات احتجاجية كثيرة للمرضى والموظفين بالجمعية أمام محافظة المنوفية ونقابة الصحفيين بالقاهرة؛ احتجاجًا على تعنت المحافظ في تنفيذ الحكم. تساهم جمعية المواساة بالمنوفية في علاج نحو نصف مليون مريض سنويًّا, وإجراء 23 ألف عملية جراحية سنويًّا، فضلاً عن المؤتمرات العلمية والأعمال الاجتماعية الخدمية التي تقدمها للأسر الفقيرة بأسعار رمزية لمحدودي الدخل الذين لا يجدون مكانًا ولا علاجًا بالمستشفيات الحكومية التي تحولت إلى فندقية في ظلِّ عهد النظام البائد, كما يعمل بها 495 موظفًا وموظفةً, و500 طبيب وطبيبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل