المحتوى الرئيسى

رغم بلوغه السابعة والثلاثين من عمره المخضرم غيغز يمدد عقده مع مانشستر يونايتد لعام إضافي الجمعة 15 ربيع الأول 1432هـ - 18 فبراير 2011م

02/18 18:23

دبي - العربية.نت مدّد الجناح الويلزي المخضرم راين غيغز مع مانشستر يونايتد متصدر الدوري الإنكليزي لكرة القدم، لعام إضافي رغم بلوغه السابعة والثلاثين من عمره، وذلك بحسب ما أعلن الجمعة 18-02-2011، فريق "الشياطين الحمر". وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن غيغز أعلن مؤخراً أنه يعتزم مواصلة المشوار مع فريق المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغوسون لعام إضافي، وجاء التأكيد الرسمي على لسان مانشستر يونايتد الذي يدافع الويلزي عن ألوانه للموسم الحادي والعشرين. ويبدو أن "غيغزي" لم يفقد حماسه على الإطلاق رغم تقدمه في العمر، وهو يستمتع بوقته في الملاعب، ما دفعه إلى مواصلة مشواره الكروي حتى صيف 2012، وهو علق على هذه المسألة مؤخراً قائلاً: "أنا سعيد لأنني ما زلت ألعب حتى الآن. أنا سعيد فعلاً وأستمتع بكرة القدم أكثر من أي وقت مضى. قلت لنفسي بأني إذا ما زلت أستمتع بوقتي وما زلت أشارك في المباريات، فسأواصل المشوار". وأكد غيغز أن كل ما كان يريده هو اللعب مع مانشستر يونايتد، مضيفاً "كنت محظوظاً بما فيه الكفاية من أجل تحقيق هذه الرغبة خلال 20 عاماً. من الرائع أن أعلم بأني ما زلت أساهم بنجاح النادي وأشعر بأنه ما زال لدي الكثير لأقدمه على أرضية الملعب وخارجها". وما زال فيرغوسون يعول على الويلزي المخضرم الذي خاض مؤخراً مباراته رقم 600 في الدوري الممتاز، وهو يشركه في العديد من المباريات، آخرها الأسبوع الماضي في دربي مانشستر عندما مرر كرة الهدف الأول الذي سجله البرتغالي لويس ناني في مرمى مانشستر سيتي في لقاء حسمه "الشياطين الحمر" لمصلحتهم 2-1 ليحافظوا على فارق النقاط الست الذي يفصلهم عن أقرب ملاحقيهم آرسنال. وغيغز هو اللاعب الوحيد في التاريخ الذي حصل مع فريقه على 11 لقباً في الدوري المحلي كان أولها عام 1993، إضافةً إلى لقبين في دوري أبطال أوروبا (1999 و2008) و4 ألقاب في مسابقة كأس إنكلترا و4 في كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة وكأس السوبر الأوروبية (1991) والكأس القارية (1999) وكأس العالم للأندية (2008). وكان غيغز بدأ مشواره مع الفرق العمرية في مانشستر سيتي (1985-1987) قبل الالتحاق بيونايتد عام 1987 ثم شق طريقه إلى الفريق الأول عام 1990 ولعب مباراته الأولى في الدوري في الثاني من مارس/ أذار 1991 عندما دخل بدلاً من المدافع الأيرلندي دينيس ايروين في المباراة التي خسرها فريقه أمام إيفرتون 0-2. وشقّ غيغز طريقه في ما بعد ليحصد جميع الألقاب الجماعية والفردية حيث أصبح أول لاعب يُتوج بلقب الدوري الإنكليزي في عشر مناسبات أو أكثر وأول لاعب يشارك ويسجل في كل موسم منذ انطلاق الدوري الممتاز (21 موسماً)، كما أنه حامل الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تمريراً للكرات الحاسمة في الدوري. وفي 21 مايو/ آيار 2009 زج فيرغوسون بغيغز في الدقائق الثلاث الأخيرة من الوقت الأصلي لنهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام تشلسي، ليخوض الويلزي مباراته رقم 759 مع "الشياطين الحمر" ويحطم بالتالي الرقم القياسي المسجل باسم نجم الفريق السابق بوبي تشارلتون (758 مباراة بين 1956-1973) وهو رفع عدد مبارياته منذ حينها إلى 862 مباراة بقميص "الشياطين الحمر"، بينها 605 في الدوري المحلي (110 أهداف من أصل 158 في جميع المسابقات). أما على صعيد القاري، فغيغز أول لاعب يسجل في 13 موسماً متتالياً في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ولا يزال بإمكانه أن يجد طريقه إلى الشباك للموسم الرابع عشر على التوالي لأن فريقه ما زال في نسخة هذا الموسم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل