المحتوى الرئيسى

أئمة المساجد يطالبون المصريين بالتوحد من أجل نهضة البلاد

02/18 17:39

القاهرة - أ ش أطالب أئمة وخطباء المساجد في خطبة الجمعة جميع المواطنين بالتوحد ولم الصف والعمل كيد واحدة من أجل نهضة مجتمعهم والاستفادة من دروس وعظات ذكرى مولد الرسول صلي الله عليه وسلم في هذا الشهر، بنبذ الكراهية والعنف والتوحد كمصريين من أجل الحفاظ على ما تحقق خلال الفترة الماضية، محذرين من الفتن التي تؤثر سلبا في وحدة المجتمع المصري.وأكد الدكتور صلاح نصار إمام وخطيب الجامع الأزهر ضرورة إلتفاف المصريين جميعا حول المكاسب التي تحققت خلال الفترة الماضية والعمل بجدية ليستعيد المجتمع نشاطه وينهض من جديد من أجل رفع مستوى المعيشة للمواطنين.وشدد نصار في خطبة الجمعة على ضرورة التصدى للفساد ورفع الظلم ومواجهة المنكر والتمسك بالعمل الصالح، ضاربا أمثلة من القرآن الكريم والسنة النبوية بأن الظلم محرم شرعا ويؤذي المسلم والمجتمع.وطالب إمام وخطيب الجامع الأزهر باستمرار الجهود الحالية لعودة الحقوق إلى أصحابها ، مشددا على ضرورة تمسك المواطنين بوحدتهم والتركيز في أعمالهم من أجل صالح المجتمع.وقد تجمع المئات من المصلين عقب الانتهاء من الصلاة داخل الجامع الأزهر مرددين هتافات تدعو إلى استمرار الإصلاح والتغيير، وتطالب برفع الظلم والافراج عن المعتقلين بدون وجه حق، وتجمعوا خارج الجامع الأزهر متوجهين إلى ميدان التحرير.من جهته أكد الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف أهمية التركيز خلال المرحلة القادمة على مواجهة الفساد ورفع الظلم وتطوير المجتمع والتصدى للبطالة والاستفادة من الدروس الخاصة بذكرى المولد النبوى الشريف للتمسك بتعاليم الدين الإسلامي.وأشار بيومي إلى دور الحاكم والرعية خلال هذه الفترة لاستعادة الأموال التي سلبت من موارد الوطن وشعبه بدون وجه حق والاهتمام ببرامج تطوير التعليم والنهضة الصناعية لتوفير فرص العمل المنتجة للشباب ، مطالبا جميع المواطنين بالترفع عن الانتقام والتمسك بتعاليم الدين السمحة التي تدعو إلى التسامح والعمل بجدية من أجل صالح الوطن والمواطنين.اقرأ أيضا :القرضاوى يهتف: مبارك ساب القصر .. وأعوانه لن يحكموا مصر     اضغط للتكبير رجال الدين بميدان التحرير-مصراوي القاهرة - أ ش أطالب أئمة وخطباء المساجد في خطبة الجمعة جميع المواطنين بالتوحد ولم الصف والعمل كيد واحدة من أجل نهضة مجتمعهم والاستفادة من دروس وعظات ذكرى مولد الرسول صلي الله عليه وسلم في هذا الشهر، بنبذ الكراهية والعنف والتوحد كمصريين من أجل الحفاظ على ما تحقق خلال الفترة الماضية، محذرين من الفتن التي تؤثر سلبا في وحدة المجتمع المصري.وأكد الدكتور صلاح نصار إمام وخطيب الجامع الأزهر ضرورة إلتفاف المصريين جميعا حول المكاسب التي تحققت خلال الفترة الماضية والعمل بجدية ليستعيد المجتمع نشاطه وينهض من جديد من أجل رفع مستوى المعيشة للمواطنين.وشدد نصار في خطبة الجمعة على ضرورة التصدى للفساد ورفع الظلم ومواجهة المنكر والتمسك بالعمل الصالح، ضاربا أمثلة من القرآن الكريم والسنة النبوية بأن الظلم محرم شرعا ويؤذي المسلم والمجتمع.وطالب إمام وخطيب الجامع الأزهر باستمرار الجهود الحالية لعودة الحقوق إلى أصحابها ، مشددا على ضرورة تمسك المواطنين بوحدتهم والتركيز في أعمالهم من أجل صالح المجتمع.وقد تجمع المئات من المصلين عقب الانتهاء من الصلاة داخل الجامع الأزهر مرددين هتافات تدعو إلى استمرار الإصلاح والتغيير، وتطالب برفع الظلم والافراج عن المعتقلين بدون وجه حق، وتجمعوا خارج الجامع الأزهر متوجهين إلى ميدان التحرير.من جهته أكد الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف أهمية التركيز خلال المرحلة القادمة على مواجهة الفساد ورفع الظلم وتطوير المجتمع والتصدى للبطالة والاستفادة من الدروس الخاصة بذكرى المولد النبوى الشريف للتمسك بتعاليم الدين الإسلامي.وأشار بيومي إلى دور الحاكم والرعية خلال هذه الفترة لاستعادة الأموال التي سلبت من موارد الوطن وشعبه بدون وجه حق والاهتمام ببرامج تطوير التعليم والنهضة الصناعية لتوفير فرص العمل المنتجة للشباب ، مطالبا جميع المواطنين بالترفع عن الانتقام والتمسك بتعاليم الدين السمحة التي تدعو إلى التسامح والعمل بجدية من أجل صالح الوطن والمواطنين.اقرأ أيضا :القرضاوى يهتف: مبارك ساب القصر .. وأعوانه لن يحكموا مصر    القاهرة - أ ش أطالب أئمة وخطباء المساجد في خطبة الجمعة جميع المواطنين بالتوحد ولم الصف والعمل كيد واحدة من أجل نهضة مجتمعهم والاستفادة من دروس وعظات ذكرى مولد الرسول صلي الله عليه وسلم في هذا الشهر، بنبذ الكراهية والعنف والتوحد كمصريين من أجل الحفاظ على ما تحقق خلال الفترة الماضية، محذرين من الفتن التي تؤثر سلبا في وحدة المجتمع المصري.وأكد الدكتور صلاح نصار إمام وخطيب الجامع الأزهر ضرورة إلتفاف المصريين جميعا حول المكاسب التي تحققت خلال الفترة الماضية والعمل بجدية ليستعيد المجتمع نشاطه وينهض من جديد من أجل رفع مستوى المعيشة للمواطنين.وشدد نصار في خطبة الجمعة على ضرورة التصدى للفساد ورفع الظلم ومواجهة المنكر والتمسك بالعمل الصالح، ضاربا أمثلة من القرآن الكريم والسنة النبوية بأن الظلم محرم شرعا ويؤذي المسلم والمجتمع.وطالب إمام وخطيب الجامع الأزهر باستمرار الجهود الحالية لعودة الحقوق إلى أصحابها ، مشددا على ضرورة تمسك المواطنين بوحدتهم والتركيز في أعمالهم من أجل صالح المجتمع.وقد تجمع المئات من المصلين عقب الانتهاء من الصلاة داخل الجامع الأزهر مرددين هتافات تدعو إلى استمرار الإصلاح والتغيير، وتطالب برفع الظلم والافراج عن المعتقلين بدون وجه حق، وتجمعوا خارج الجامع الأزهر متوجهين إلى ميدان التحرير.من جهته أكد الدكتور عبد المعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف أهمية التركيز خلال المرحلة القادمة على مواجهة الفساد ورفع الظلم وتطوير المجتمع والتصدى للبطالة والاستفادة من الدروس الخاصة بذكرى المولد النبوى الشريف للتمسك بتعاليم الدين الإسلامي.وأشار بيومي إلى دور الحاكم والرعية خلال هذه الفترة لاستعادة الأموال التي سلبت من موارد الوطن وشعبه بدون وجه حق والاهتمام ببرامج تطوير التعليم والنهضة الصناعية لتوفير فرص العمل المنتجة للشباب ، مطالبا جميع المواطنين بالترفع عن الانتقام والتمسك بتعاليم الدين السمحة التي تدعو إلى التسامح والعمل بجدية من أجل صالح الوطن والمواطنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل