المحتوى الرئيسى

خبراء: ملاحقة القتلة بداية تكريم شهداء الثورة

02/18 13:54

كتبت- رضوى سلاوي:طالب سياسيون وقانونيون بتكريم شهداء ثورة 25 يناير الذين ضحوا بحياتهم وأرواحهم في سبيل حرية وطنهم ومحاربة الظلم والفساد والاستبداد؛ لتخليد ذكراهم العطرة التي ساهمت في تخليص مصر من النظام البائد الذي استخدم نفوذه وسلطاته لقمع ومحاربة الشعب المصري. وطرحوا لـ(إخوان أون لاين) عدة اقتراحات لتكريم شهداء الثورة, تبدأ بملاحقة مجرمي النظام السابق والمسئولين عن إطلاق الرصاص الحي على الثوار, والتقدير المادي لأسر الشهداء، والتقدير المعنوى من خلال بناء نصب تذكاري يُخلِّد ذكراهم وإطلاق أسمائهم على محطات مترو الأنفاق والميادين والمؤسسات المختلفة. وأكد د. محمد البلتاجي الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005م أن قيادة القوات المسلحة كسبت الشعب المصري بتوجيه تحية وتقدير لشهداء ثورة 25 يناير, مطالبًا الجيش والقوى الوطنية بترجمة الاعتزاز بالشهداء في آليات ووسائل تخلد ذكراهم. وأضاف: نحن بصدد ثورة شعبية تستلزم تكريم شهدائها الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الحرية ومحاربة الفساد والاستبداد, مطالبًا بإطلاق أسماء شهداء الثورة على المؤسسات والميادين, وبناء نصب تذكاري يخلد ذكراهم, وملاحقة جميع المتورطين في قرار إطلاق النار على المتظاهرين والثوار. وشدَّد على أن الملاحقة القانونية ينبغي أن تشمل جميع مَن شارك في صياغة قرارات وأوامر إطلاق النار على المواطنين والثوار بهدف منع الشعب من حقه في التظاهر السلمي الذي يكفله القانون, وحقهم في المطالبة بحقوقهم الشرعية. وأكَّد جمال تاج الدين أمين عام لجنة الحريات بنقابة المحامين أن دماء الشهداء لن تضيع هدرًا حتى تقر أعين أسر الشهداء؛ حيث من الناحية القانونية تم التقدم بالعديد من البلاغات إلى النائب العام لملاحقة جميع المجرمين الذين شاركوا في جريمة إطلاق النار بدايةً من أصحاب قرار إطلاق النار وحتى المشاركين في تنفيذه. وأضاف: أقل ما يجب لشهداء الحرية والديمقراطية أن يتم تخليد ذكراهم من خلال العديد من الوسائل والطرق مثل تحويل اسم ميدان التحرير إلى ميدان شهداء 25 يناير, بالإضافة إلى بناء نصب تذكاري بمنتصف الميدان يحمل جميع أسماء الشهداء وصورهم وتواريخ استشهادهم, وإطلاق أسمائهم على محطات مترو الأنفاق. وأكد أن الاهتمام بأسر وعائلات الشهداء هو نوعٌ من أنواع التكريم لهم من خلال توفير حياة كريمة وتدبير مستوى معيشي لائق يكفل لهم الحياة, بالإضافة إلى ضرورة تخصيص معاشٍ استثنائي لذويهم وأسرهم, وكفالة ورعاية أبناء الشهداء. وقال طلال شكر نائب رئيس اتحاد المعاشات: أنوي توجيه تحية اعتزاز لشهداء الثورة من خلال تقديم الرعاية المادية لأسرهم عن طريق صرف معاش استثنائي لهم يتم فيها مراعاة ظروف محددة بذاتها تم استثناؤها من قواعد التأمينات الاجتماعية. واقترح شكر بأن تقوم الدولة بتكريم الشهداء عن طريق رعاية أبناء الشهداء طوال سنوات دراستهم، بالإضافة إلى الرعاية الاجتماعية والصحية, فضلاً عن تكريم آباء وأمهات الشهداء من خلال توفير منحة تأدية فريضة الحج والعمرة لهم كنوعٍ من المواساة والتقدير لما قام به أبناؤهم الأبطال. ودعا شكر إلى تقليد شهداء الثورة أوسمة خاصة بهم تكريمًا لدورهم وتضحيتهم في سبيل الوطن, على أن تقدم لهم ولذويهم تعبيرًا عن امتنان وتقدير المجتمع لما قدموه من تضحياتٍ جليلة في سبيل تحرير البلاد من الفساد والاستبداد وتحويله إلى وطنٍ ديمقراطي حر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل