المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الوصايا العشر بعد ثورة مصر بقلم:محمد الشرقاوى

02/18 13:50

الكاتب : محمد الشرقاوى :اذا سألت أى شخص الان .ما أكثر كلمة ترددت الى أذنك فى الأيام الماضية ,سيجيبك بدون تردد -الثورة طبعا ً. لنتعرف أولا ً ما معنى لفظ ثورة بعيدا ً عن الفزلكة القولية. الثورة هى الخروج عن وضع راهن الى وضع أخر مختلف عندما يثور الشعب-اذا كانت الثورة شعبية -على النظام الموجود جميل ...أى أن ثورة مصر شعبية وليست عسكرية قام بها الشعب ولم تكن فردية قام بها شخص قائد كما يحاول البعض إلصاق الثورة فى شخصية واحدة الان ..الخلاصة "ثورة مصر شعبية بيضاء قام بها المصريون العُزّل بدون توجيه من أى شخص . 2: تعرفنا معنى الثورة ولكن لم نعرف عواقبها .كثيرون الان يخشون الوضع الراهن ويرددوا مقولة مصر ضاعت ...يا خسارتك يا بلدى .لكل ثورة ثمن والحرية لا تُقدر بثمن .أصيب المصريون باكتئاب ما بعد الثورة مبكرا ً جدا ً وكأن رحيل النظام الفاسد كانت النهاية .ما حدث من رحيل للنظام خطوة فى طريق متعدد الخطوات .لازال أمامنا الكثير وكما يقول المصرى دائما ً اللى جاى هوا الصعب . 3:سعيد جدا ً بما أراه من تنظيف الشوارع والميادين ودهان الأرصفه والسلوكيات الحضارية ولكنى أخشى أن يختفى هذا وكأن شيئا ً لم يكن وعندها أستطيع أن أقول ..مصر كده ضاعت فعلا ً .أيضا ً غير راض عن التمجيد السلبى لشباب الثورة الذى يقوم به بعض المنافقين بهدف الاكتفاء بما حدث والنوم لاحقا ً . 4: لكل من يشكك فى الجيش والقوات المسلحة المصرية .لا تنس أن القوات المسلحة هى صاحبة الدور الأساسى فى رحيل النظام وان كانت لدينا مطالب اخرى فليكن التعامل بيننا وديا ً عماده الثقة فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة .واذا ظهر لنا ما ينفى ذلك عندها نعترض .بلاغ للنائب العام بتفتيش مقار أمن الدولة والافراج عن شباب مصر وملاحقة كل الفاسدين فى هذا الجهاز الذى حول مصر الى دولة بوليسية . 5: ظهر السلفيون الان الذين نددوا بالثورة والخروج على الحاكم -أغلبهم وليس جميعهم-يطالبون بالدولة الاسلامية .أريد أن أسئلهم ,أين كنتم منذ أسبوعين؟ .أعلم أن الاسكندرية امتلئت بالسيارات التى تجوب الشوارع تنبه الناس عن خطورة وحرمانية الخروج على الحاكم المبارك .اتقوا الله وذروا ما بَقى من الطاعة العمياء . 6:أزمة الثقة أصابت المصريين بسرعة البرق الان .الكل يخوّن فى الجزء والجزء يسب الكل والبعض يلوم الأغلبية .من شارك فى الثورة يلعن من لم يشارك حتى ان أحدهم أتهم الاخر بانه منحدر من نسل المنافقين.اذا استمر أسلوب التخوين والخوف من الاخر فلن تنهض مصر الان....اطلاقا ً . 7: سألته أول سنه ...قالى أنا وفدى سألته تانى سنه ...قالى أنا سعدى سألته تالت سنه ....قالى أنا وحدى اذا اخدت الدراهم ...أخدم الفريقين """بيرم التونسى هذه الكلمات الى من يغيرون أقوالهم صباح مساء .الى من سب ولعن الشباب والان يمدح فى عبقرية ثورتهم وطهارة دماء الشهداء ويلعن فى النظام الذى كان يمتدحه منذ أيام لا أقصد اطلاقا ً أسامه سرايا والتلفزيون المصرى بكل عامليه اطلاقا ً .! 8:ضباط الشرطة منهم الصالحون ومنهم الظالمون والحل الوحيد لرجوع العلاقة بين الشعب والشرطة الى ادميتها وليست الى طبيعتها الاولى بقصد تعامل الضابط بأنه الاله والمواطن هو العبد -الحل هو فتح ملف الشهداء وملاحقة المتسبب فى قتل وجرح الالاف من أبناء مصر والقادر على ذلك هو المجلس الأعلى للقوات المسلحة.نريد حكما ً عادلا ً فى المتسبب والحكم العادل هو القصاص .بعد 25 يناير نداء الى فك اسر مليون ونصف المليون من أبناء الفلاحين وهم أبناء الأمن المركزى المصرى المفترى عليهم من قبل الظباط لا يوجد بلد فى العالم بها أمن مركزى الا مصر .لابد من انهاء نظام القتاوات الذى اعتاد عليه الضباط لتسهيل المصالح والا فلن تنصلح فكرة الشعب عن الشرطة . 9:ائتلاف شباب الثورة ,حركة العدل والحرية ,حزب ثوار التحرير ,وائل غنيم وغيرهم لم يقوموا بالثورة وانما هم جزء منها وكل دعوات الاحزاب الان لا أعلم عنها شيئا ً وأكرر أن الثورة كانت شعبية وليست فردية . 10:دعوة ان يحترم بعضنا الاخر ولا يشكك أحد فى هوية الاخر الوطنية .كلنا نحب هذا الوطن ولكن تختلف طريقة التعبير عن هذا الحب .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل