المحتوى الرئيسى

الحمد لله بأني لست رئيس دولة بقلم:محمد عارف مشّه

02/18 13:34

الحمد لله بأني لست رئيس دولة ...... محمد عارف مشّه نعم الحمد لله بأني لست رئيس دولة أو حتى مدير دائرة صغيرة خاصة أو عامّة لكي لا تتعرض مصالحي الشخصية أو مصالح دولتي لما يحدث الان من دس وسم وعبثية أطراف عديدة في المنطقة العربية ولنضع النقاط على الحروف : أولا : لماذا الشيعة في البحرين يحجم دورها ضد سنة البحرين ولماذا البحرين بالذات ؟ هل هو الصراع الإيراني الغربي ينتقل سريعا إلى الوطن العربي وليتحمل شعب الأمة العربية ودولها خسائر ودمار الصراع الإيراني الغربي في المنطقة ونقل الحروب إلينا ؟ ثانيا : لماذا العراق ؟ هل هناك صراع خفي بين أئمة العمائم العراقية الإيرانية لتأخذ طابعا سياسيا يزداد فيه المواطن العراقي معاناة فوق معاناته من الاستعمار الأمريكي الإيراني؟ ثالثا : لماذا لبنان وضرب السنة اللبنانية مابين الحريري الذي شلت حكومته بانسحاب أعضاء ومؤيدي حزب الله في لبنان واستبداله بالميقاتي ؟ رابعا : لماذا وقفت السفينتان الإيرانيتان في جده ولم تواصل سيره باتجاه البحر المتوسط رغم ان السلطات المصرية لم تمنع ولم تسمح بمرور السفن في قناة السويس . إذن ألا يمكن أن يكون توقفها مقصودا لتهديد السعودية السنية بدل تهديد الكيان الإسرائيلي ؟ الم نهدد الكيان الإسرائيلي باحتلال الجليل إن اعتدت إسرائيل على لبنان ؟ فتغيرت استراتيجة احتلال الجليل لاحتلال جدة ؟ خامسا : هل تقاسم الإيرانيون والغربيون وتحديدا أمريكا مقدرات الأمة العربية والإسلامية مابين أسيا وإفريقيا العربيتين ؟....... لأمريكا النيل ولإيران دجلة والفرات مثلا ؟ . لأمريكا ثروات شمال أفريقيا ولإيران نفط وثروات المشرق العربي ؟ أعلم أن مقالي لن يعجب الكثيرين . وستعلن حربا شعواء على هذا المقال ولكن ... منذ متى كانت أمريكا حريصة على ديمقراطية الشعوب وتحررها الاقتصادي ؟ هل تقبل أمريكا بانفصال العملة والمخزون النقدي والنفطي العربي عن الدولار الأمريكي؟ أم هي أمريكا تعمل على دعم الدولار الأمريكي أمام اليورو والين بهيمنتها على مقدرات الأمة ؟ سادسا : هل تضحي أمريكا بمصالح ربيبتها إسرائيل مقابل مصالحها الاقتصادية؟ الجواب نعم وكان هذا واضحا وتقديم الشكوى تلو الأخرى من الاسرائيلين بعدم التنسيق بينهما خلال الثورة المصرية .؟ سابعا : مع تقديري وانحنائي احتراما وتقديرا لكل الحركات الشعبية والشبابية النابضة عروقها بدماء عربية من أجل التغير لمصلحة الوطن ولكني ضد أية شبهة عكس ذلك ثامنا : نحن بحاجة إلى التغير والتقدم الفكري والاقتصادي والتكنولوجي والعلمي وأن نتمتع بمزيد من الحريات وبتطبيق الدستور بمنتهى الوضوح والشفافية ومحاسبة الفاسدين والمفسدين . لكن أن تكون الاعتصامات والاحتجاجات فيديو كليب العصر وموضة التخريب والقتل والبلطجية سواء من مؤيدي أو معارضي الأنظمة العربية فهذا مرفوض جملة وتفصيلا أخلاقا ودينا ووطنية . تاسعا : ألم تصرح ايطاليا برغبتها الإشراف والدعم الاقتصادي لحكومة تونس المؤقتة ومساعدتها على تخطي الأزمة المالية في تونس؟ لنتذكر الحماية والوصاية الفرنسية في تونس عندما كان تدخل الحكومة الفرنسية في الشؤون المالية للباي في تونس . ولنتذكر حكاية الرعاة التونسيين الذين دخلوا خطأ أو جوعا الأراضي الجزائرية التي كانت خاضعة للحكم الفرنسي فكان ذريعة لاحتلال فرنسا لتونس ؟ ألم يطلب الفرنسيون من الحكومة المؤقتة في تونس مساعدتها بقوات أمنية فرنسية على الحدود المائية لمنع مهاجري تونس غير الشرعيين في الوقت الحاضر ؟ عاشرا وليس آخرا : اسأل الله العلي القدير أن تكون ثورات وحركات شبابنا الثورية ثورات عربية حقيقية وأن لا نصل ليوم نقول فيه – سقا الله على أيامك يا حسني مبارك وسقا الله على أيامك يا زين العابدين mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل