المحتوى الرئيسى

ثورة 15 مارس , هل هي ثورة المُوضة !بقلم:أحمد بعلوشة

02/18 13:34

كتب : أحمد بعلوشة ثورة 15 مارس , هل هي ثورة المُوضة ! يقرأ الجميع وجهات نظر مختلفة عن ما يُقال في تصنيفِ هؤلاء الثائرين على حالة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني , هل هي ثورة الموضة؟ أم أنَّها مجرَّد استعراضات لشُخوص معيَّنة , هل للثورة وقت وميعاد؟ ليس للثورة ميعاد , ولكنَّ هذه الثورة تُولد من رحِمِ الحاجة إلى التغيير سواء على المستوى الفلسطيني أو العربي , في الحديث عن الحالة الفلسطينية فإنَّ الحاجة إلى إنهاء الانقسام هي أولى الأولويات التي يبحث عن تحقيقها كافة أفراد الشعب , في محاولة لإعادة اللُحمة الفلسطينية المتفتتة إلى ركيزتها الأصيلة. أمَّا عن ما تندرج تحته هذه الثورة فهي لا تندرج تحت مسمًّى واحد وإلا أصبحت حقًّا "موضة" , ما يحدث اليوم هو استكمال لحلقات سلسلة الهبَّة الجماهيرية الساعِية إلى التغيير , الموضة قد تكون شيء لم نقتنع فيه ونحاول تجربته لرؤية ما إذا كان يناسبنا أو لا , لكنّ الحالة الشعبية التي نعيشها هي معتقدات وفِكر ومجموعة الأمُور التي تُشكل بمُجملِها مواطن يحتاج إلى وَطَن حقيقي. إنَّ الهدف الأساسي لهذه الثَّورة هو توحيد الصَّف الفلسطيني دون العودة إلى أسباب الحالة الفلسطينية الصَّعبة , والمضي قُدماً لرؤية المستقبل بزواياه الإيجابية - بعيداً - عن الحزبية العمياء التي جعلت النظرة إلى التغيير هي نظرة أحادية الجانب , ما يحتاجه الوطن هو هبَّة وطنيَّة واضحة المعالم تحمل بين طيَّاتِها وجهة سلمية حيادية واحدة تقول بصوت واضح وصريح : لا للانقسام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل