المحتوى الرئيسى

المصريون يواجهون مشكلات في الحصول على الغذاء بعد الاحتجاجات

02/18 13:22

القاهرة (رويترز) - يأمل حسن ابراهيم وهو كهربائي وأب لثلاثة أطفال أن تعجل الثورة في مصر باليوم الذي لا يخشى فيه من أن تواجه عائلته الجوع.في الثامن والعشرين من يناير كانون الثاني انضم ابراهيم الى ملايين المحتجين في شوارع مصر -التي تشهد واحدا من اسرع معدلات تضخم أسعار الغذاء في العالم- في غمار انتفاضة أطاحت بالرئيس حسني مبارك.والان يرى ابراهيم أن الحياة أضحت أصعب مما سبق.فبعد أيام من الاحتفالات في أعقاب تخلي مبارك عن منصبه الاسبوع الماضي يفاجأ مصريون يشترون امداداتهم الغذائية اما بأرفف خاوية أو بأسعار مرتفعة للغاية.وقفزت اسعار السلع الغذائية والمشروبات 18 بالمئة على أساس سنوي الشهر الماضي بينما ظل دخل ابراهيم كما هو.وبينما كان المتظاهرون يهتفون برحيل مبارك كان مصريون اخرون يكدسون سلع الطواريء ويشترون كميات كبيرة من الفول قبل حلول موعد حظر التجول الليلي.يقول ابراهيم "ارتفعت الاسعار أكثر خلال ايام الاحتجاجات اذ كان الناس يكدسون السلع خلال الحظر."ويضيف هذا مصدر ازعاج جديدا للسلطات التي تسعى جاهدة لاستعادة الثقة في اقتصاد أضرت به الاضرابات واغلاق البنوك.وتتزايد الضغوط لتأمين امدادات الغذاء في ضوء سجل مصر من المظاهرات المتفرقة بسبب الخبز والتي دفعت الجيش للتدخل أحيانا لضمان الهدوء أو توزيع الامدادات.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل