المحتوى الرئيسى

استنساخ توريس وفابريغاس من خلف ظهر ريال مدريد

02/18 12:31

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) يسعى العديد من كشافي أندية إنكليزية شهيرة إلى استمالة نجوم "لافابريكا" أي المصنع، الاسم الذي يطلق على مدرسة الناشئين في ريال مدريد. كيف لا وهم يدهشون الجميع في مجموعتهم في دوري الدرجة الثالثة الإسباني. الجميع ما عدا مورينيو الذي لم يهتم بهم. وقالت صحيفة "أس" إن تغيير مدرب الفريق قبل ست جولات قد أثر بشكل إيجابي على أداء الفريق، الذي حقق الفوز في آخر ست مباريات محرزا 23 هدفا فيما اهتزت شباكه ثلاث مرات فحسب، ويبدو أن أندية الدوري الإنكليزي قد انتبهت إلى ذلك الأمر وبدأت في إرسال كشافيها لمتابعة أداء صغار نجوم النادي الملكي. وأبرزت الصحيفة بين أبرز تلك الأندية قطبي العاصمة آرسنال وتوتنهام، اللذين بدآ الاهتمام بمتابعة مستوى لاعبين بدا مستواهم في صعود مستمر مثل موراتا الذي أحرز ثمانية أهداف في آخر ست مباريات، وخوانفران وسارابيا وخوسيه رودريغيز. وبينما تزداد متابعة "البريمير ليغ" للاعبي "ريال مدريد كاستيا"، لم يفكر المدرب البرتغالي حتى الآن في البدء في إدخال أي منهم إلى تشكيله الأساسي، رغم أن مورينيو منح الفرصة لخمسة منهم، ليصبح أكثر المدربين الذي وثق بالناشئين في النادي في آخر خمسة مواسم. يذكر أن فابريغاس وتوريس كانا أهم اكتشافات الكرة آرسنال وليفربول، بمتابعتهم لمدارس الكرة في إسبانيا والتعاقد مع النجوم الجدد مبكرا وفي سن صغيرة، وهو الأمر الذي يقترب من التكرار. والآن ومع استعداد فريق العاصمة الإسباني لدخول الجانب الأصعب من الموسم، لابد من الانتظار لمعرفة ما إذا كان مورينيو ينوي الاعتماد على الناشئين لإراحة بعض نجومه الأساسيين، أم أنه سينتظر حتى الصيف قبل أن يبدأ في التفكير في الاعتماد على بعضهم أو أحدهم. والخوف كل الخوف أن يكون قد تأخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل