المحتوى الرئيسى

القوات المسلحة تنشأ صفحة رسمية على ''الفيس بوك''

02/18 14:43

كتبت - بسنت صلاح :شهد الموقع الإجتماعى "فيس بوك" مؤخراً الآلاف من الصفحات المصرية السياسية الجديدة، وإنضم لهم شخصيات سياسية شهيرة إيماناً منهم بدور الموقع فى تجميع الشباب وكونه نقطة حوار هامة، خاصة بعد أحداث ثورة 25 يناير، وبعدما إنتمى إليه المئات، ثم ظهور صفحة خاصة للداخلية المصرية للتحاور مع الشباب، ظهرت الآن صفحة القوات المسلحة المصرية الرسمية.الصفحة التى حملت إسم "الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة" إشترك بها حتى الآن ما يقرب من 60ألف شخص رغم إنها أُسست من حوالى يومان فقط، وقد قام مؤسسيها بكتابة رسالة ترحيب صغيرة لكل الأعضاء قالوا فيها :"بسم الله الرحمن الرحيم... المجلس الأعلى للقوات المسلحة..يهدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة هذه الصفحة الرسمية إلى أبناء مصر وشبابها الشرفاء مفجرى ثورة 25 يناير، وإلى شهداء الثورة الأبرار، داعين الله عز وجل ان يتغمدهم برحمته ويكنهم فسيح جناته" .كما كتب على الصفحة : " لقد أنشأنا هذة الصفحه بقرار من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إيماناً من المجلس بإن التعاون المثمر خلال الفترة القادمة مع أبناء مصر الشرفاء سوف يؤدى  إلى الإستقرار والآمن والآمان لمصرنا الحبيبة"إن القوات المسلحة المصرية عندما تولت مهامها فى تأمين الوطن إنما تهدف إلى تأمين وحماية الدولة ولم يكن لها اى تطلعات او مطامع سياسية وإنما الإنتقال الآمن للسلطه والتحول الديمقراطى الذى قامت من اجله ثورة الشباب الحر والذى تعاملت معه القوات المسلحة منذ اليوم الآول بما يليه عليها الضمير الوطنى، فلم ولن تطلق رصاصة على أرضنا العزيزة.إن القوات المسلحة تهيب بأبناء مصر وشبابها الحر التعاون خلال الفترة الحرجة القادمة لأن القوات المسلحة هى المؤسسة التى تمثل الإستقرار حالياً فى الدولة، وهى درع الآمن والآمان لأبناء الثورة ولشعب مصر العظيم.. والله الموفق المجلس الأعلى للقوات المسلحة".بعد انتشار الصفحة وفى ساعاتها الآولى ظهر المشككين فى مصداقيتها، وفى كونها صفحه رسمية تابعة للقوات المسلحة المصرية، بينما صدق الغالبية معتبرين انه لا يوجد من يجرؤ على التحدث بإسم القوات المسلحة خاصة فى تلك الظروف.وتأكيداً من مسئولى الصفحة على رسميتها قاموا بنشر بيانات رسمية من القوات المسلحة المصرية للشعب منها :" بسم الله الرحمن الرحيم.. المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. رسالة للشعب المصرى العظيم إن مصر العظيمة تتسع لكل الآراء والحريات التى تؤدى إلى تقدم الأمه وتحقيق أهدافها" .وأضاف البيان : " إيماناً من القوات المسلحة بحق الشعب المصرى فى التظاهر السلمى دون تخريب او إعتداءات متبادلة نرجو عدم الخروج عن الشرعية فى مظاهرات باكر للحفاظ على الصورة الحقيقية والقيمة لثورة 25 يناير. إن حرية التظاهر حق مكفول دون اللجوء لثقافات غير مصرية لم تولد على أرض مصر مثل إرتداء الزى الاسود خلال التظاهر، إن القوات المسلحة سوف تقوم بدورها الرائد فى حماية المتظاهرين أى كان توجههم إلتزاماً منها بما بدأته خلال الفترة السابقة.. والله الموفق".وهو ما أسعد جميع المشتركين بالصفحة بالطبع، حتى وان التعليقات زادت عن 1000 تعليق فى خلال ساعتين من الرسالة ولكن الشباب لم ينس إتخاذ الحذر حين طالبوهم بالإسراع فى الإعلان بالوسائل الإعلامية عن الصفحه ليتم التأكيد، واما فى حالة عدم الإعلان عنها فسيقومون بالإبلاغ عنها فى إدارة فيس بوك كما يقول "أيمن بكر".اما "عصام عيسى" فشجعهم قائلاً "لقد اتخذتم خطوه مهمه للغايه بانشاء هذه الصفحه نحو تواصلكم مع الشباب وفى طرح افكار المجلس الاعلى للقوات المسلحه وسوف تقومون بالاستفاده من الاراء المطروحه على البيانات المختلفه ولابد من التحديث اليومى للبيانات وفقكم الله لما فيه صالح البلاد"اقرأ أيضا :الاعلى للقوات المسلحة: الاعلام المصري ليس حكرا على فكر أو رأى  اضغط للتكبير صفحة القوات المسلحة علي الفيس بوك كتبت - بسنت صلاح :شهد الموقع الإجتماعى "فيس بوك" مؤخراً الآلاف من الصفحات المصرية السياسية الجديدة، وإنضم لهم شخصيات سياسية شهيرة إيماناً منهم بدور الموقع فى تجميع الشباب وكونه نقطة حوار هامة، خاصة بعد أحداث ثورة 25 يناير، وبعدما إنتمى إليه المئات، ثم ظهور صفحة خاصة للداخلية المصرية للتحاور مع الشباب، ظهرت الآن صفحة القوات المسلحة المصرية الرسمية.الصفحة التى حملت إسم "الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة" إشترك بها حتى الآن ما يقرب من 60ألف شخص رغم إنها أُسست من حوالى يومان فقط، وقد قام مؤسسيها بكتابة رسالة ترحيب صغيرة لكل الأعضاء قالوا فيها :"بسم الله الرحمن الرحيم... المجلس الأعلى للقوات المسلحة..يهدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة هذه الصفحة الرسمية إلى أبناء مصر وشبابها الشرفاء مفجرى ثورة 25 يناير، وإلى شهداء الثورة الأبرار، داعين الله عز وجل ان يتغمدهم برحمته ويكنهم فسيح جناته" .كما كتب على الصفحة : " لقد أنشأنا هذة الصفحه بقرار من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إيماناً من المجلس بإن التعاون المثمر خلال الفترة القادمة مع أبناء مصر الشرفاء سوف يؤدى  إلى الإستقرار والآمن والآمان لمصرنا الحبيبة"إن القوات المسلحة المصرية عندما تولت مهامها فى تأمين الوطن إنما تهدف إلى تأمين وحماية الدولة ولم يكن لها اى تطلعات او مطامع سياسية وإنما الإنتقال الآمن للسلطه والتحول الديمقراطى الذى قامت من اجله ثورة الشباب الحر والذى تعاملت معه القوات المسلحة منذ اليوم الآول بما يليه عليها الضمير الوطنى، فلم ولن تطلق رصاصة على أرضنا العزيزة.إن القوات المسلحة تهيب بأبناء مصر وشبابها الحر التعاون خلال الفترة الحرجة القادمة لأن القوات المسلحة هى المؤسسة التى تمثل الإستقرار حالياً فى الدولة، وهى درع الآمن والآمان لأبناء الثورة ولشعب مصر العظيم.. والله الموفق المجلس الأعلى للقوات المسلحة".بعد انتشار الصفحة وفى ساعاتها الآولى ظهر المشككين فى مصداقيتها، وفى كونها صفحه رسمية تابعة للقوات المسلحة المصرية، بينما صدق الغالبية معتبرين انه لا يوجد من يجرؤ على التحدث بإسم القوات المسلحة خاصة فى تلك الظروف.وتأكيداً من مسئولى الصفحة على رسميتها قاموا بنشر بيانات رسمية من القوات المسلحة المصرية للشعب منها :" بسم الله الرحمن الرحيم.. المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. رسالة للشعب المصرى العظيم إن مصر العظيمة تتسع لكل الآراء والحريات التى تؤدى إلى تقدم الأمه وتحقيق أهدافها" .وأضاف البيان : " إيماناً من القوات المسلحة بحق الشعب المصرى فى التظاهر السلمى دون تخريب او إعتداءات متبادلة نرجو عدم الخروج عن الشرعية فى مظاهرات باكر للحفاظ على الصورة الحقيقية والقيمة لثورة 25 يناير. إن حرية التظاهر حق مكفول دون اللجوء لثقافات غير مصرية لم تولد على أرض مصر مثل إرتداء الزى الاسود خلال التظاهر، إن القوات المسلحة سوف تقوم بدورها الرائد فى حماية المتظاهرين أى كان توجههم إلتزاماً منها بما بدأته خلال الفترة السابقة.. والله الموفق".وهو ما أسعد جميع المشتركين بالصفحة بالطبع، حتى وان التعليقات زادت عن 1000 تعليق فى خلال ساعتين من الرسالة ولكن الشباب لم ينس إتخاذ الحذر حين طالبوهم بالإسراع فى الإعلان بالوسائل الإعلامية عن الصفحه ليتم التأكيد، واما فى حالة عدم الإعلان عنها فسيقومون بالإبلاغ عنها فى إدارة فيس بوك كما يقول "أيمن بكر".اما "عصام عيسى" فشجعهم قائلاً "لقد اتخذتم خطوه مهمه للغايه بانشاء هذه الصفحه نحو تواصلكم مع الشباب وفى طرح افكار المجلس الاعلى للقوات المسلحه وسوف تقومون بالاستفاده من الاراء المطروحه على البيانات المختلفه ولابد من التحديث اليومى للبيانات وفقكم الله لما فيه صالح البلاد"اقرأ أيضا :الاعلى للقوات المسلحة: الاعلام المصري ليس حكرا على فكر أو رأى كتبت - بسنت صلاح :شهد الموقع الإجتماعى "فيس بوك" مؤخراً الآلاف من الصفحات المصرية السياسية الجديدة، وإنضم لهم شخصيات سياسية شهيرة إيماناً منهم بدور الموقع فى تجميع الشباب وكونه نقطة حوار هامة، خاصة بعد أحداث ثورة 25 يناير، وبعدما إنتمى إليه المئات، ثم ظهور صفحة خاصة للداخلية المصرية للتحاور مع الشباب، ظهرت الآن صفحة القوات المسلحة المصرية الرسمية.الصفحة التى حملت إسم "الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة" إشترك بها حتى الآن ما يقرب من 60ألف شخص رغم إنها أُسست من حوالى يومان فقط، وقد قام مؤسسيها بكتابة رسالة ترحيب صغيرة لكل الأعضاء قالوا فيها :"بسم الله الرحمن الرحيم... المجلس الأعلى للقوات المسلحة..يهدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة هذه الصفحة الرسمية إلى أبناء مصر وشبابها الشرفاء مفجرى ثورة 25 يناير، وإلى شهداء الثورة الأبرار، داعين الله عز وجل ان يتغمدهم برحمته ويكنهم فسيح جناته" .كما كتب على الصفحة : " لقد أنشأنا هذة الصفحه بقرار من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إيماناً من المجلس بإن التعاون المثمر خلال الفترة القادمة مع أبناء مصر الشرفاء سوف يؤدى  إلى الإستقرار والآمن والآمان لمصرنا الحبيبة"إن القوات المسلحة المصرية عندما تولت مهامها فى تأمين الوطن إنما تهدف إلى تأمين وحماية الدولة ولم يكن لها اى تطلعات او مطامع سياسية وإنما الإنتقال الآمن للسلطه والتحول الديمقراطى الذى قامت من اجله ثورة الشباب الحر والذى تعاملت معه القوات المسلحة منذ اليوم الآول بما يليه عليها الضمير الوطنى، فلم ولن تطلق رصاصة على أرضنا العزيزة.إن القوات المسلحة تهيب بأبناء مصر وشبابها الحر التعاون خلال الفترة الحرجة القادمة لأن القوات المسلحة هى المؤسسة التى تمثل الإستقرار حالياً فى الدولة، وهى درع الآمن والآمان لأبناء الثورة ولشعب مصر العظيم.. والله الموفق المجلس الأعلى للقوات المسلحة".بعد انتشار الصفحة وفى ساعاتها الآولى ظهر المشككين فى مصداقيتها، وفى كونها صفحه رسمية تابعة للقوات المسلحة المصرية، بينما صدق الغالبية معتبرين انه لا يوجد من يجرؤ على التحدث بإسم القوات المسلحة خاصة فى تلك الظروف.وتأكيداً من مسئولى الصفحة على رسميتها قاموا بنشر بيانات رسمية من القوات المسلحة المصرية للشعب منها :" بسم الله الرحمن الرحيم.. المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. رسالة للشعب المصرى العظيم إن مصر العظيمة تتسع لكل الآراء والحريات التى تؤدى إلى تقدم الأمه وتحقيق أهدافها" .وأضاف البيان : " إيماناً من القوات المسلحة بحق الشعب المصرى فى التظاهر السلمى دون تخريب او إعتداءات متبادلة نرجو عدم الخروج عن الشرعية فى مظاهرات باكر للحفاظ على الصورة الحقيقية والقيمة لثورة 25 يناير. إن حرية التظاهر حق مكفول دون اللجوء لثقافات غير مصرية لم تولد على أرض مصر مثل إرتداء الزى الاسود خلال التظاهر، إن القوات المسلحة سوف تقوم بدورها الرائد فى حماية المتظاهرين أى كان توجههم إلتزاماً منها بما بدأته خلال الفترة السابقة.. والله الموفق".وهو ما أسعد جميع المشتركين بالصفحة بالطبع، حتى وان التعليقات زادت عن 1000 تعليق فى خلال ساعتين من الرسالة ولكن الشباب لم ينس إتخاذ الحذر حين طالبوهم بالإسراع فى الإعلان بالوسائل الإعلامية عن الصفحه ليتم التأكيد، واما فى حالة عدم الإعلان عنها فسيقومون بالإبلاغ عنها فى إدارة فيس بوك كما يقول "أيمن بكر".اما "عصام عيسى" فشجعهم قائلاً "لقد اتخذتم خطوه مهمه للغايه بانشاء هذه الصفحه نحو تواصلكم مع الشباب وفى طرح افكار المجلس الاعلى للقوات المسلحه وسوف تقومون بالاستفاده من الاراء المطروحه على البيانات المختلفه ولابد من التحديث اليومى للبيانات وفقكم الله لما فيه صالح البلاد"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل