المحتوى الرئيسى

اليمن : ارتفاع عدد قتلى المواجهات بين الأمن والمتظاهرين الى ستة

02/18 10:31

صنعاء: افادت مصادر اخبارية بارتفاع عدد قتلى المواجهات التى اندلعت في مدينة عدن جنوبي اليمن بين قوات الامن والمتظاهرين المعارضين للنظام إلى ستة .وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت في عدن الاربعاء استخدمت فيها قوات الامن البنادق الآلية، والحجارة في حي المنصورة، كما ذكر شهود عيان ان اشتباكات عنيفة دارت في محيط مبنى السلطة المحلية.وكان مئات الشبان تجمعوا في ساحة الحي المذكور مطالبين برحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ومحاربة الفساد، كما اقتحموا مبنى للسلطة المحلية وأحرقوا أربع سيارات، فيما أصيب أحد المتظاهرين بجروح في اشتباكات مع الأمن.وتجمع الشباب في موقف حافلات الرويشات وافترشوا الارض رافعين شعارات مثل "ارحل يا علي" و "لا فساد" و "لا خوف بعد اليوم".وأطلقت قوات مكافحة الشغب أعيرة تحذيرية وغازات مسيلة للدموع فرد المتظاهرون برشقها بالحجارة ثم انسحب الأمن من الساحة.وذكرت صحيفة "26 سبتمبر" اليمنية الأسبوعية نقلا عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة أن الرئيس صالح طالب بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة "المنصورة".ويأتي تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث من أجل تخفيف حدة التوتر واستخدام العنف بين المتظاهرين المؤيدين للنظام والمعارضين له , خاصة وأنها المرة الأولي التي يقع فيها ضحايا بين قتيل وجريح منذ بدء تنظيم المظاهرات الأسبوع الماضي في العاصمة صنعاء والعديد من المناطق اليمنية.وفي العاصمة صنعاء، اصيب ما لا يقل عن 25 شخصا بجروح في خامس يوم من الاشتباكات المندلعة بين متظاهرين مطالبين بسقوط النظام اليمني، وآخرين مؤيدين للرئيس علي عبدالله صالح امام جامعة صنعاء.وكان حوالى الفي متظاهر غالبيتهم من الطلاب خرجوا من حرم جامعة صنعاء باتجاه ميدان التحرير القريب حيث مقر الحكومة، الا أن مناصرين للنظام معتصمين أمام الجامعة قاموا بمهاجمتهم على الفور وهم يحملون الهراوات والخناجر.وفقدت الشرطة السيطرة على حشد من الموالين للحكومة الذين حاولوا مهاجمة نحو 100 محتج من المناهضين لها تجمعوا في جامعة صنعاء. وفيما حاول المتظاهرون الهرب استطاعت الشرطة منع الموالين للحكومة من مطاردتهم في الشوارع.وتدخلت القوى الأمنية المنتشرة في المكان مرارا واطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين. وردد الطلاب المتظاهرون بشكل مستمر "الشعب يريد اسقاط النظام".وهو خامس يوم من المواجهات العنيفة بين المتظاهرين من المعسكرين.يذكر أن 40 في المئة من الشعب اليمني يعيشون بأقل من دولارين في اليوم بينما يعاني ثلث السكان من سوء التغذية.ويلاحظ أن المشاركين في الموجة الأخيرة من الاحتجاجات اقل من الأعداد التي شاركت قبل أسابيع والتي تقدر بالآلاف، ولكن الاحتجاجات الاخيرة اتسمت بالعفوية والعنف.ودفعت الاحتجاجات الأخيرة صالح الى التعهد بعدم الترشح لفترة رئاسية جديدة بعد انتهاء ولايته عام 2013.ووافقت المعارضة على التفاوض مع صالح، ولكن الكثيرين من المحتجين الشباب يعبرون عن إحباطهم من ذلك.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 18 - 2 - 2011 الساعة : 7:4 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 18 - 2 - 2011 الساعة : 10:4 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل