المحتوى الرئيسى

صحف عالمية: "ابن عم بشار: إما أن تغير أو تتغير"

02/18 09:52

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وسائل الإعلام الأجنبية، بما فيها الصحف، اهتمت بالمد الشعبي الثوري العربي والشرق أوسطي، وتناولته بالتفصيل، بدءاً من إيران شرقاً، إلى المغرب غرباً، حيث خصصت العديد من الصفحات والتحليلات ذات العلاقة، بما فيها وثائق ويكيليكس، التي تناولت إحداها مملكة البحرين، حيث طلبت وزارة الخارجية الأمريكية أي معلومات ممكنة عن ولدي عاهل البحرين، حتى وإن كانت ذات علاقة بالمخدرات والكحول.الاندبندنت"القذافي 'يزرب' عرقا بعد وصول المظاهرات إلى ليبيا"، تحت هذا العنوان، كتبت الصحيفة تقول:الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن خلف عشرات المصابين في ليبيا أمس (الخميس)، فيما تنتشر موجة الاحتجاج التي كانت قد بدأت في تونس ثم مصر، في أرجاء العالم العربي، وإيران.ففي بنغازي الليبية، تواصلت الاحتجاجات على وقع هتافات "الله أكبر" و"الله أكبر على الطغاة"، وتحت وطأة قنابل المولوتوف والتي تستهدف نظام العقيد معمر القذافي، الزعيم العربي الذي يحكم البلاد منذ أكثر من 40 عاماً.التلغرافمن ناحيتها، كتبت التلغراف نقلاً عن وثيقة ويكيليكس تحت عنوان "ويكيليكس: أمريكا أرادت معلومات 'مزرية' عن أبناء الملك" تقول:طلبت وزارة الخارجية الأمريكية على نحو سري من دبلوماسييها في البحرين إرسال تقرير عن أي "عمل مزري" عن ابني الملك، ودليل على التنافس بينهما.وأرادت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، معرفة أياً من ولدي عاهل البحرين، الأمير ناصر (23 عاماً) أو الأمير خالد (21 عاما)، يتعاطى المخدرات أو الكحول أو يسبب مشاكل في المملكة.كذلك طلب من السفارة الأمريكية في المنامة ما إذا كان لأي من الأميرين صلات مع المسلمين الشيعة في البلاد، كما طلبت معلومات عن تاريخ ولادتهما وقدرتهما على التحدث بالإنجليزية ومستواهما التعليمي.لوس أنجلوس تايمزتحت عنوان "ابن عم بشار الأسد يحذر 'إما أن تغير أو تتغير'" كتبت الصحيفة تقول:حذر أحد أبناء عمومة الرئيس السوري بشار الأسد، ويعيش في المنفى، من أن على الحكومة السورية أن تبدأ بالإصلاحات الديمقراطية وإلا فسوف تواجه "الفوضى" التي تجتاح العالم العربي.وقال رئيس منظمة الديمقراطية والحرية (في سوريا) ريبال الأسد للصحفيين الأربعاء بعد كلمة له أمام المؤتمر الرابع عشر للسياسة الأوروبية في برلين:"أعتقد الآن أن عليهم أن يسمعوا.. فالأمر لم يعد خيارهم بعد الآن لأنهم يشعرون بالحرارة، ويشعرون بما يحدث حولهم في الشرق الأوسط."وريبال (35 عاماً) هو ابن رفعت الأسد، شقيق الزعيم السوري الراحل، حافظ الأسد، وعم بشار، والموجود في المنفى منذ عام 1984.دير شبيغلوتحت عنوان "أمريكا تخسر طاغيتها المفضل" كتبت المجلة الألمانية تقول:أصر الشعب المصري في الشوارع على تنحي ورحيل الرئيس حسني مبارك، ولكن الغرب وقف إلى جانب الزعيم حتى النهاية تقريباً، رغم حقيقة أن الرئيس المخلوع حول بلاده إلى دولة بوليسية ودمر اقتصاد البلاد.خطاب التنحي كان انتصاراً للمعارضة، بعد أسابيع من المظاهرات المتواصلة التي زادت الضغوط على مبارك. البالغ من العمر 82 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل