المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ليبيا: المحتجون يعودون للتظاهر في بنغازي صباح الجمعة

02/18 11:24

ليبيا تفرج عن 110 اسلاميين عشية ما يسمى يوم الغضب أفرجت ليبيا عن مئة وعشرة اسلاميين ينتمون الى الجماعة الاسلامية الليبية المقاتلة، ما يرفع الى اكثر من ثلاثمئة وستين عدد السجناء السياسيين الذين افرجت عنهم طرابلس منذ آذار/مارس .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" عاد الآلاف من المحتجين الليبيين الى التظاهر في مدينة بنغازي في وقت مبكر من صباح الجمعة، وذلك بعد يوم واحد من تظاهرات "يوم الغضب" التي شابتها صدامات مع قوات الامن اودت بحياة عدد من المتظاهرين. ونقلت بي بي سي عن شاهد عيان قوله إن المحتجين على حكم العقيد معمر القذافي اصطدموا بقوات الامن التي استخدمت الاسلحة النارية ضدهم، وان مصادر طبية قالت إن عشرة متظاهرين قتلوا. وفي بلدة البيضاء المجاورة لبنغازي، والتي قتل فيها يوم أمس خمسة متظاهرين حسبما نقلت وكالة رويترز عن مصادر في البلدة، فقد علمت بي بي سي أن المتظاهرين بدأوا بنصب الخيم في الشوارع. يذكر ان يوم الجمعة سيشهد تشييع جنازات قتلى الخميس، مما ينذر باندلاع المزيد من الاحتجاجات. وقد ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش إن 24 شخصا على الأقل قد لقوا حتفهم على يد قوات الأمن في ليبيا خلال المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ الثلاثاء ضد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي. وقالت المنظمة التي يوجد مقرها في نيويورك نقلا عن شهود إن 24 متظاهرا قتلوا وأصيب عدد آخر بجروح خلال تفريق المظاهرات يوم الخميس في مدينتين ليبيتين. وأضافت هيومن رايتس ووتش في بيان قائلة: "ينبغي للسلطات أن توقف استخدام القوة المؤدية إلى الموت، إلا في حال استلزم الأمر من اجل حماية أرواح، كما يجب ان تفتح تحقيقا مستقلا في إطلاق النار الذي أدى إلى سقوط قتلى". "كسر حاجز الخوف" على صعيد آخر، قالت شبكة سي ان ان الامريكية إن انصار الحكومة الليبية نظموا تظاهرات مؤيدة للقذافي في الساعات الاولى من يوم الجمعة. وقالت الشبكة إن صورا بثها التلفزيون الحكومي اظهرت انصار القذافي وهم يهتفون بحياته اثناء احاطتهم بسيارته التي كانت تتحرك ببطء في احد شوارع العاصمة طرابلس بينما اضاءت الالعاب النارية سماء المدينة. وكانت أربع مدن ليبية على الأقل شهدت مظاهرات مناوئة للزعيم الليبي يوم امس الخميس، حسبما اوردت مصادر في المعارضة الليبية. نظمت في العاصمة الليبية طرابلس مظاهرات مؤيدة للقذافي وخرج المتظاهرون إلى الشوارع الخميس استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية كالفيس بوك وتويتر. وحثت رسائل نشرت على موقع "ليبيا وطننا" المعارض والذي ينشط من خارج ليبيا الليبيين على المشاركة في الاحتجاجات. وقال موقع اليكتروني آخر للمعارضة إن المظاهرات خرجت في بنغازي والبيضاء وزنتان وريجبان وإنها شهدت مواجهات مع قوات الأمن. وظهر في فيديو على موقع يوتيوب لم يتسن التأكد من صحته محتجون في زنتان يرددون هتافات ضد القذافي، بينما قال المعارض فايز جبريل المقيم في الخارج إن "الليبيين كسروا حاجز الخوف". وذكرت صحيفة قورينا الليبية ان مظاهرات عنيفة انطلقت في زنتان تم خلالها احراق عدد من مراكز الشرطة ومقرات اللجان الثورية. "الثورة مستمرة" في هذه الأثناء تجمع آلاف من المؤيدين للزعيم الليبي معمر القذافي في الساحة الخضراء في مدينة طرابلس لمواجهة احتجاجات محتملة ضد النظام ورددوا شعارات تقول "نحن ندافع عن القذافي" و "الثورة مستمرة". ولوحظ أن حركة المواصلات في مدينة طرابلس تسير بشكل طبيعي ولم يلاحظ انتشار أمني غير عادي في المدينة. وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش قد قالت إن السلطات الليبية اعتقلت 14 ناشطا. ويقول القذافي إن ليبيا ليست بحاجة لاستيراد المفاهيم الغربية للديمقراطية، فهي تدار حسب "النظرية الثالثة" التي تعتمد على "اللجان الشعبية" في إدارة البلاد. ونسب الى القذافي القول "إن الثوريين في كل مكان سوف يسودون، فلتسقط الدمى في كل مكان. دمى الولايات المتحدة والصهيونية تتساقط". وكانت السلطات الليبية قد افرجت عن مائة وعشرة أشخاص كانوا معتقلين بتهمة الانتماء الى جماعة اسلامية والتخطيط للإطاحة بالنظام في محاولة للحد من إمتداد المظاهرات التي اندلعت في مدينتي بنغازي والبيضاء شرقي البلاد اليومين الماضيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل