المحتوى الرئيسى

مسؤولان أمريكيان يزوران القاهرة لبحث كيفية استخدام المساعدة الولايات المتحدة تخصص 150 مليون دولار لدعم الاقتصاد المصري الجمعة 15 ربيع الأول 1432هـ - 18 فبراير 2011م

02/18 08:51

واشنطن – رويترز قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة ستخصص 150 مليون دولار لمساعدة الانتقال الديمقراطي في مصر بعد تنحي الرئيس حسني مبارك. وأضافت، على هامش لقاء مع مشرعين في مبنى الكونغرس، أنه "من الواضح جدا أن هناك الكثير من العمل لضمان انتقال ديمقراطي ومنظم. من الواضح جدا أن مصر ستواجه تحديات اقتصادية عاجلة وعلى المدى الطويل." وقالت "يسعدني ان أعلن اليوم اننا سنعيد توجيه 150 مليون دولار لمصر كي نضع انفسنا في موقف يدعم الانتقال (الى الديمقراطية) هناك ويساعد في تعافي اقتصادهم". وحثت الولايات المتحدة المجلس العسكري الحاكم في مصر على المضي قدما في خطط للاصلاحات الديمقراطية يمكن أن تؤدي في نهاية الأمر إلى إنتخابات حرة ونزيهة في البلاد التي كانت حليفة للولايات المتحدة منذ وقت طويل اثناء حكم مبارك. وأوضحت كلينتون أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بيل بيرنز ومستشار البيت الابيض للشؤون الاقتصادية الدولية ديفيد ليبتون سيسافران إلى مصر الأسبوع القادم للتشاور مع العديد من اصحاب المصلحة حول كيفية استخدام هذه الأموال. وحافظت الولايات المتحدة على علاقة مالية مع الجيش المصري على مدى وقت طويل وتقدم له حوالي 1.3 مليار دولار من المساعدات سنويا. وأبقت الميزانية المقترحة من الرئيس باراك اوباما للعام المالي 2012 المساعدة العسكرية لمصر عند هذا المستوى ويأمل المسؤولون الامريكيون ان يساعد ذلك الولايات المتحدة في الاحتفاظ بنفوذها لدى القادة العسكريين الذين تولوا ادارة شؤون البلاد بعد تنحي مبارك يوم 11 فبراير/شباط في أعقاب احتجاجات شعبية لم يسبق لها مثيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل