المحتوى الرئيسى

المفوضة السامية لحقوق الانسان تستنكر القمع في ليبيا والبحرين

02/18 21:24

جنيف (رويترز) - قالت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم الجمعة ان قوات الامن في دول تشمل ليبيا والبحرين استخدمت قوة زائدة وغير قانونية في الرد على مطالب مشروعة لشعوبها.وأدانت نافي بيلاي ايضا قتل محتجين في الجزائر والبحرين وايران والعراق وليبيا واليمن.وقالت في بيان "منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تغلي بالغضب."واضافت "جذور هذا الغضب ترجع الى عقود من اهمال طموحات الناس في ادراك ليس فقط الحقوق السياسية والمدنية وانما ايضا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية."وادانت بيلاي "الرد شديد الوطأة بصورة زائدة وغير القانوني من عدد من الحكومات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا على مطالب مشروعة لشعوبها."وقالت ان "تقارير افادت بأن استخدام القوة المميتة من جانب افراد الامن في ليبيا ادى الى مقتل اكثر من 20 محتجا." واشارت الى ان بعض المصادر افادت ان عدد القتلى يصل الى 50 شخصا.وما تزال ليبيا مغلقة الى حد كبير امام التدقيق الدولي بما في ذلك المفوضية العليا لحقوق الانسان.وقالت بيلاي "الامر الفاضح بصورة خاصة هو الهجمات التي تستهدف الصحفيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الانسان وحتى -في حالة البحرين- الاطباء والعاملين الطبيين الذين يعتنون بالمحتجين المصابين."وذكرت بيلاي ان اسلحة نارية من طرز عسكرية استخدمت ايضا ضد المحتجين في المملكة الخليجية في حين استخدمت قوات الامن في اليمن العصي الكهربائية والهراوات.وعبرت بيلاي عن القلق من تصريحات بعض البرلمانيين الايرانيين مؤخرا التي دعت الى اعدام زعيمين معارضين.وقالت بيلاي وهي من جنوب افريقيا ان حرية التعبير والتجمع وايضا الحق في الحياة والامن كلها امور اساسية.واضافت "شعوب الشرق الاوسط وشمال افريقيا لا يمكن حرمانها من تلك الحريات الاساسية. مطالبات المحتجين بالعدالة واحترام الحريات الشخصية وحقوق الانسان واصلاحات سياسية وقانونية في هذا الصدد هي (مطالب) منطقية ومشروعة."من ستيفاني نيبهاي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل