المحتوى الرئيسى

> قيادات بالتجمع تهاجم الدعوة لسحب الثقة من الأمانة المركزية

02/18 07:54

في الوقت الذي يسعي فيه تيار التغيير بحزب التجمع لسحب الثقة من القيادة المركزية وعلي رأسها رئيس الحزب د. رفعت السعيد من خلال لجنة مركزية طارئة غداً، اعتبرت مجموعة من القيادات أن هذه المحاولات قد تعصف بالحزب ومستقبله خاصة في ظل الفترة الراهنة والتي يجب أن يتماسك فيها للمشاركة في رسم مستقبل الوطن. وقال نبيل زكي المتحدث الرسمي للحزب وأمين الشئون السياسية إن هذا التوقيت ليس مناسباً للقيام بهذه المحاولات والانسياق وراء مشكلات داخلية من شأنها أن تضع الحزب داخل دوامة قد يغرق فيها، لافتاً إلي أن الأهم أن يتوحد الجميع من أجل الدفع بالحزب للأمام إذ عليه أن يشارك في رسم المرحلة المستقبلية والانتقال من هذه المرحلة الانتقالية. واتفق معه مجدي شرابية الأمين المساعد لشئون التنظيم والذي يري أن ما يسعي إليه بعض القيادات وأعضاء الحزب في المرحلة الراهنة ووصف الأمر بغير اللائحي لأن عقد لجنة مركزية طارئة ــ والتي يدعو لها البعض لم تدع لها الأمانة العامة المختصة طبقاً للائحة والتي لا يملك أي شخص تعديل اللائحة لأنها ملك أعلي سلطة في الحزب والتي يمثلها المؤتمر العام. وأوضح شرابية أن اللجنة المركزية للحزب من المقرر أن تنعقد 12 مارس المقبل وادرج ضمن جدول أعمالها طرح الثقة في الأمانة المركزية علي أن يتم تحديد لجنة مركزية جديدة في حالة سحب الثقة لانتخاب قيادة جديدة والإعداد للمؤتمر العام السابع وتحديد البرنامج الزمني لانتخاب جميع المستويات القيادية وبالتالي فكل الاجتماعات غير اللائحية تضر بالحزب. فيما كشفت بعض المصادر بالحزب أن محاولات عقد لجنة مركزية طارئة لإسقاط القيادة يتزعمها أبو العز الحريري القيادي المفصول ومؤيديه رغبة في إعادته لصفوف الحزب مرة أخري بعد خلافاته التي تصاعدت مع القيادات المركزية ورئيس الحزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل