المحتوى الرئيسى

المصريون يدعون لمسيرة مليونية احتفالا "بالنصر" وتزايد دور الاسلاميين

02/18 07:53

القاهرة (رويترز) - سعى قادة شبان مصريون يوم الخميس إلى تأسيس حزب سياسي جديد في الوقت الذي تلعب فيه جماعة الاخوان المسلمين دورا مهما بشكل متزايد استعدادا لانتخابات وعد الجيش باجرائها خلال ستة اشهر في مرحلة ما بعد مبارك.ويعتزم الزعماء المنادون بالديمقراطية تنظيم مسيرة مليونية جديدة يوم الجمعة أطلقوا عليها اسم جمعة النصر للاحتفال بالاطاحة بحسني مبارك ولتذكير قادة الجيش الذين يتولون السلطة الان بمدى قوة الشارع التي انهت حكم مبارك الذي امتد 30 عاما.وخرج محتجون إلى الشوارع في أنحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا بعد أن ألهمتهم الانتفاضة في مصر ومن قبلها تونس. وشنت البحرين حملة على احتجاجات مناهضة للحكومة كما تحدثت تقارير عن اشتباكات في ليبيا واليمن.ولا يمكن القول ان الحياة عادت لطبيعتها في مصر بعد ستة أيام من تنحي مبارك (82 عاما) حيث لازالت الدبابات في شوارع القاهرة ومازالت البنوك والمدارس مغلقة وتنظم اضرابات واعتصامات فئوية.وقال اللواء محسن اسماعيل عثمان وهو متحدث باسم الجيش للتلفزيون الرسمي مساء الاربعاء ان مصر في حالة اختبار لم ينته بعد. ووجه سؤالا للمصريين وقال هل تعجبكم الاضرابات والاعتصامات والمصانع المغلقة والبنوك التي لا تعمل..وأضاف أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة سيعيد الامور الى طبيعتها لكن على الناس مساعدته. وقال ان الجيش ليست لديه طموحات في المستقبل وانه يريد تسليم السلطة الى الاحزاب المدنية عندما تصبح قوية غير قابلة للانهيار.وجماعة الاخوان المسلمين ممثلة في اللجنة المكلفة باجراء التعديلات الدستورية وفي مجلس أمناء الثورة الذي شكله نشطاء وقالت انها ستؤسس حزبا سياسيا فور تغيير القوانين بشكل يسمح بذلك.وظهر المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين على شاشة التلفزيون الرسمي قبل بضعة ايام وهي المرة الاولى من نوعها بالنسبة لجماعة كانت محظورة في عهد مبارك. وعملت الجماعة على استحياء في الايام الاولى للثورة لكن من الواضح انها ترى الاجواء امنة بما يسمح لها بالخروج الى العلن.وتنظر الولايات المتحدة لجماعة الاخوان بقدر من الريبة لكن تعتبر الكتلة الوحيدة المنظمة بشكل حقيقي في مصر ويمكن أن تحصل على ما يصل الى 30 في المئة من الاصوات في انتخابات حرة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل