المحتوى الرئيسى

الليثى: الحل الوحيد لفض اعتصام العاملين فى جهاز السينما هو بيعه وتوزيع أمواله عليهم

02/18 07:52

«لم يبق أمامى لتلبية طلبات العاملين المؤقتين المعترضين فى جهاز السينما سوى أننى أبيع الجهاز، وأوزع قيمته على العاملين.. لكن حتى هذا الحل لا أستطيع أن أفعله لأن الجهاز مش ملكى».. هكذا لخص ممدوح الليثى، رئيس جهاز السينما، أزمة العاملين فيه. وقال فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «لا أملك سوى أن أدعى لهم بالهداية، لأن الدولة إذا نفذت طلبات كل العاملين الذين يخرجون فى اعتصامات وإضرابات فئوية ستحتاج إلى 3 ميزانيات فوق الميزانية العامة لمصر». وأضاف: «هؤلاء العاملون يفرغون الثورة من محتواها، لأن شباب 25 يناير عندما خرجوا للتظاهر كانت مطالبهم عامة وعادلة وفى متناول الدولة، ولم يخرج أحدهم ليتظاهر من أجل شقة أو حوافز أو تثبيت، لذلك نجحت ثورتهم، أما هؤلاء الفئويون فمطالبهم خاصة جداً، وتعتبر ابتزازاً لما حققته الثورة». وانتقد الليثى لغة الحوار الشائعة عن الرئيس السابق حسنى مبارك، وقال: «الرجل كانت له إيجابيات وسلبيات، ويجب أن نذكر له الاثنين، ولا نتوقف عند سلبياته فحسب، كما أنه رجل مريض، يجب أن نحترم سنه وتاريخه، ونتركه يعيش فى سلام حتى يحقق أمنيته بالموت على أرض مصر»، وتساءل الليثى: «إيه اللى حصل للمصريين، طول عمرنا شعب عنده كرم أخلاق، ده لما الملك فاروق مات بره مصر جبنا جثمانه مصر عشان يندفن فيها، بل واحتفينا به». الليثى أكد أن أغلب المطالب الفئوية يستحيل تحقيقها، وقال: «ده خراب بيوت، وكفاية إن فيه ناس بتعتصم وتطالب بإقالة رؤسائها فقط لأنهم سبق أن أعطوهم جزاءات، وكأن التغاضى عن الخطأ أصبح شريعة البقاء فى المنصب»، وأضاف: «قررت أن آخذ إجازة طويلة من جهاز السينما حتى تهدأ المظاهرات فيه ويعود العاملون إلى مواقعهم، لأننى لن أستطيع حل هذه المشكلات، فهى فوق طاقة البلد كلها».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل