المحتوى الرئيسى

حتى بعد الثورة: أمن الدولة يخطف ويعذب 14 مواطناً لمدة 8 أيام متواصلة

02/18 07:37

كتب – خالد البلشي وأشرف جهاد : أمر المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بإحالة البلاغ الذي تقدم به المحامي والناشط الحقوقي أمير سالم اليوم والذي يفيد بتعرض الشاب محمد محمد 24 سنة من بلطيم و13 آخرين للاختطاف والتعذيب من قبل جهاز أمن الدولة, إلى نيابة جنوب القاهرة للتحقيق فيه, وعرض محمد على الطبيب الشرعي يوم الأحد المقبل. وقال سالم في إتصال هاتفي مع البديل إن عناصر من جهاز أمن الدولة ألقت القبض على موكله إثر خروجه من ميدان التحرير لشراء طعام في الثامن من فبراير الجاري وأطلقت سراحه يوم الثلاثاء الماضي 15 فبراير في الساعة السادسة صباحاً حيث تركوه و13 مواطناً آخراً بينهم عدد من النساء مقيدين بحبال وكلابشات بلاستيك أسفل كوبري 6 أكتوبر بجوار ميدان عبد المنعم رياض. وأوضح محمد أن أمن الدولة قبضوا عليه خلال مروره في شارع شمبليون عندما خرج لشراء الطعام, مشيراً إلى أنه تعرض لتعذيب يومي طوال فترة اعتقاله في مقر أمن الدولة بلاظوغلي, حيث كان الضباط والعساكر يقومون بتعذيبه من خمس إلى سبع مرات يومياً, بواسطة الكهرباء المباشرة عبر فيشة متصل بها فرعي سلك سالب وموجب, وكرباج كهربائي, وعصاية كهربائية. وأضاف أنه كان مربوط دائما من الخلف وكان الضباط يغمون عينيه في كثير من الأحيان, و يضعون دبابيس اسفل أظافره, ويربطونه من معصميه ويجرونه على الأرض, وفي حال لم يتحرك أي من المعتقلين يقومون بسحب الحبل مما يجعل الدبابيس تضغط على لحم الأظافر. كما أن الضباط والعساكر كانوا يقومون بالوقوف على ظهره, ويسألونه ساخرين ” انت إيه اللي جابك من بلدكم” وانت تبع اي حزب . واعتبر سالم أن الواقعة تؤكد ضرورة الغاء جهاز أمن الدولة وتشير إلى أن سياسة وزارة الداخلية لم تتغير في عهد الوزير الجديد محمود وجدي الذي حمله المسئولية عما جرى باعتباره المسئول عن جهاز الأمن . وتأني الواقعة لتؤكد ضرورة ” المحاكمة قبل المصالحة ” كبداية لعهد جديد في التعامل بين الشرطة والمواطنين مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل