المحتوى الرئيسى

مسؤول: القضاء سيلاحق زعماء المعارضة الايرانية

02/18 07:47

طهران (رويترز) - ذكر التلفزيون الحكومي الايراني أن رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني قال يوم الخميس إن القضاء سيلاحق زعماء المعارضة بتهمة السعي لتقويض الثورة الاسلامية في ايران وذلك بعد احتجاجات لقى فيها شخصان حتفهما.واحتجاجات يوم الاثنين في طهران ومدن أخرى -والتي استلهمت الانتفاضتين الشعبيتين اللتين أسقطتا رئيسي تونس ومصر- هي أول احتجاجات كبيرة في البلاد منذ سحقت السلطات المظاهرات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في عام 2009.وأصيب العشرات بجراح واعتقل كثيرون في المظاهرات التي حظرتها السلطات والتي دعا لها زعيما المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي تضامنا مع انتفاضات العالم العربي.واشتبك مؤيدو الحكومة ومعارضوها يوم الاربعاء في جنازة صانع جاله أحد قتيلي احتجاج يوم الاثنين وان كان كل من الطرفين يزعم انه كان من مؤيديه.وقال صادق لاريجاني "خيانة زعماء هذا التحريض واضحة ... والنظام الاسلامي لن يتسامح مع أي شخص يضر بالثورة."سيلاحقون قضائيا بكل تأكيد."وحث مشرعون ايرانيون متشددون القضاء يوم الثلاثاء على اصدار عقوبة الاعدام على كروبي وموسوي لما قالوا انه اثارة الاضطرابات.وقال كروبي يوم الاربعاء انه مستعد "لدفع ثمن" تصرفاته لكن محللين يثقون في ان اتخاذ أي اجراء من هذا النوع ضد رموز المعارضة البارزين في ايران سيفاقم التوترات داخل البلاد فقط.وجاءت دعوة موسوي وكروبي للاحتجاج عبر موقعيهما على شبكة الانترنت وأشار لاريجاني الى ان السلطات ستكبح جماح ذلك دون مزيد من التوضيح.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل