المحتوى الرئيسى

كلينتون: 150 مليون دولار لمساعدة مصر في المرحلة الانتقالية

02/18 07:54

واشنطن- أ ش أ أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الخميس عن تقديم 150 مليون دولار لمساعدة مصر في المرحلة الانتقالية. وقالت كلينتون ، في كلمة الخميس أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، "إن عددا من كبار المسئولين قاموا بزيارة إلى مصر الأسبوع الماضي لبحث كيفية تقديم المساعدة لمصر وفقا لأولوياتها، وتم اليوم مناقشة ما تعلمناه من الأحداث الأخيرة في مصر وكذلك الشرق الأوسط بشكله الأوسع".وأضافت أن هذه الأحداث تظهر أن الولايات المتحدة يجب أن تبقى التزامها في العالم من مصر إلى أفغانستان والعراق واليمن وأماكن أخرى.وأكدت كلينتون أن مسئولي وزارة الخارجية وهيئة المعونة الأمريكية "يو إس إيد" يراعون في هذا الصدد اعتبارات الأمن القومي الأمريكي، مشيرة إلى أن تخفيض ميزانية الهيئة ستفرض على وزارة الخارجية تخفيض مهمتها.وقالت كلينتون إنها ترى أن هذه الأيام صعبة من الناحية المالية ولابد من تبرير كل دولار يتم إنفاقه، ولكن هناك خبراء في التنمية ودبلوماسيون يعملون يدا بيد مع القوات الأمريكية العسكرية لتأمين المكتسبات التي تم تحقيقها ولا يمكن أن يتمم العمل إن لم يتم الحصول على كل الوسائل الضرورية لذلك.ونوهت بأن أحداث الأشهر الماضية أظهرت أن الدفاع عن الولايات المتحدة ومصالحها يتطلب تكاتف جهود كل الوكالات الحكومية، والكونجرس جزء مهم من هذه الشراكة، وأعربت عن تطلعها إلى العمل معه لتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة.وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون "يسرني أن أعلن اليوم أننا سوف نعيد تخصيص مبلغ 150 مليون دولار لمصر لكى نكون في وضع يسمح لنا بدعم العملية الانتقالية هناك، والمساعدة على الانتعاش الاقتصادي.. هذه الأموال سوف تمنحنا المرونة اللازمة للاستجابة للاحتياجات المصرية للتحرك إلى الأمام".وأضافت كلينتون: "من الواضح جدا أن هناك قدرا كبيرا من العمل الذي ينتظرنا لضمان انتقال منظم للسلطة وتحقيق الديمقراطية في مصر، ومن الواضح أيضا أن مصر تواجه تحديات اقتصادية فورية وطويلة الأجل، والولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة إلى مصر للنهوض بالجهود التي تبذلها".جاء ذلك في تصريحات لكينتون عقب تقديم إحاطة لأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الأحداث التي وقعت مؤخرا في مصر والشرق الأوسط على نطاق أوسع، وذلك بمشاركة جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان العامة المشتركة الأمريكية، ومساعد وزير الخارجية للشئون السياسية وليام بيرنز.وأعلنت كلينتون أن "مساعد وزير الخارجية بيرنز وديفيد ليبتون، وهو أحد كبار مستشاري البيت الأبيض لشئون الاقتصاد الدولي، سيتوجهان إلى مصر الأسبوع المقبل للتشاور مع نظرائهما المصريين بشأن كيفية توزيع هذه المساعدة بأعلى قدر من الفعالية تمشيا مع أولوياتنا".وأوضحت أن الإحاطة التي قدمتها أمام مجلس الشيوخ اليوم بمبنى الكونجرس الأمريكي تناولت أيضا الدروس المستفادة من الأحداث الأخيرة في مصر والشرق الأوسط الأوسع نطاقا.اقرأ أيضا:نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع العادلي بتهمة تدبير حادث القديسين اضغط للتكبير وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون واشنطن- أ ش أ أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الخميس عن تقديم 150 مليون دولار لمساعدة مصر في المرحلة الانتقالية. وقالت كلينتون ، في كلمة الخميس أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، "إن عددا من كبار المسئولين قاموا بزيارة إلى مصر الأسبوع الماضي لبحث كيفية تقديم المساعدة لمصر وفقا لأولوياتها، وتم اليوم مناقشة ما تعلمناه من الأحداث الأخيرة في مصر وكذلك الشرق الأوسط بشكله الأوسع".وأضافت أن هذه الأحداث تظهر أن الولايات المتحدة يجب أن تبقى التزامها في العالم من مصر إلى أفغانستان والعراق واليمن وأماكن أخرى.وأكدت كلينتون أن مسئولي وزارة الخارجية وهيئة المعونة الأمريكية "يو إس إيد" يراعون في هذا الصدد اعتبارات الأمن القومي الأمريكي، مشيرة إلى أن تخفيض ميزانية الهيئة ستفرض على وزارة الخارجية تخفيض مهمتها.وقالت كلينتون إنها ترى أن هذه الأيام صعبة من الناحية المالية ولابد من تبرير كل دولار يتم إنفاقه، ولكن هناك خبراء في التنمية ودبلوماسيون يعملون يدا بيد مع القوات الأمريكية العسكرية لتأمين المكتسبات التي تم تحقيقها ولا يمكن أن يتمم العمل إن لم يتم الحصول على كل الوسائل الضرورية لذلك.ونوهت بأن أحداث الأشهر الماضية أظهرت أن الدفاع عن الولايات المتحدة ومصالحها يتطلب تكاتف جهود كل الوكالات الحكومية، والكونجرس جزء مهم من هذه الشراكة، وأعربت عن تطلعها إلى العمل معه لتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة.وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون "يسرني أن أعلن اليوم أننا سوف نعيد تخصيص مبلغ 150 مليون دولار لمصر لكى نكون في وضع يسمح لنا بدعم العملية الانتقالية هناك، والمساعدة على الانتعاش الاقتصادي.. هذه الأموال سوف تمنحنا المرونة اللازمة للاستجابة للاحتياجات المصرية للتحرك إلى الأمام".وأضافت كلينتون: "من الواضح جدا أن هناك قدرا كبيرا من العمل الذي ينتظرنا لضمان انتقال منظم للسلطة وتحقيق الديمقراطية في مصر، ومن الواضح أيضا أن مصر تواجه تحديات اقتصادية فورية وطويلة الأجل، والولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة إلى مصر للنهوض بالجهود التي تبذلها".جاء ذلك في تصريحات لكينتون عقب تقديم إحاطة لأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الأحداث التي وقعت مؤخرا في مصر والشرق الأوسط على نطاق أوسع، وذلك بمشاركة جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان العامة المشتركة الأمريكية، ومساعد وزير الخارجية للشئون السياسية وليام بيرنز.وأعلنت كلينتون أن "مساعد وزير الخارجية بيرنز وديفيد ليبتون، وهو أحد كبار مستشاري البيت الأبيض لشئون الاقتصاد الدولي، سيتوجهان إلى مصر الأسبوع المقبل للتشاور مع نظرائهما المصريين بشأن كيفية توزيع هذه المساعدة بأعلى قدر من الفعالية تمشيا مع أولوياتنا".وأوضحت أن الإحاطة التي قدمتها أمام مجلس الشيوخ اليوم بمبنى الكونجرس الأمريكي تناولت أيضا الدروس المستفادة من الأحداث الأخيرة في مصر والشرق الأوسط الأوسع نطاقا.اقرأ أيضا:نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع العادلي بتهمة تدبير حادث القديسينواشنطن- أ ش أ أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الخميس عن تقديم 150 مليون دولار لمساعدة مصر في المرحلة الانتقالية. وقالت كلينتون ، في كلمة الخميس أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، "إن عددا من كبار المسئولين قاموا بزيارة إلى مصر الأسبوع الماضي لبحث كيفية تقديم المساعدة لمصر وفقا لأولوياتها، وتم اليوم مناقشة ما تعلمناه من الأحداث الأخيرة في مصر وكذلك الشرق الأوسط بشكله الأوسع".وأضافت أن هذه الأحداث تظهر أن الولايات المتحدة يجب أن تبقى التزامها في العالم من مصر إلى أفغانستان والعراق واليمن وأماكن أخرى.وأكدت كلينتون أن مسئولي وزارة الخارجية وهيئة المعونة الأمريكية "يو إس إيد" يراعون في هذا الصدد اعتبارات الأمن القومي الأمريكي، مشيرة إلى أن تخفيض ميزانية الهيئة ستفرض على وزارة الخارجية تخفيض مهمتها.وقالت كلينتون إنها ترى أن هذه الأيام صعبة من الناحية المالية ولابد من تبرير كل دولار يتم إنفاقه، ولكن هناك خبراء في التنمية ودبلوماسيون يعملون يدا بيد مع القوات الأمريكية العسكرية لتأمين المكتسبات التي تم تحقيقها ولا يمكن أن يتمم العمل إن لم يتم الحصول على كل الوسائل الضرورية لذلك.ونوهت بأن أحداث الأشهر الماضية أظهرت أن الدفاع عن الولايات المتحدة ومصالحها يتطلب تكاتف جهود كل الوكالات الحكومية، والكونجرس جزء مهم من هذه الشراكة، وأعربت عن تطلعها إلى العمل معه لتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة.وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون "يسرني أن أعلن اليوم أننا سوف نعيد تخصيص مبلغ 150 مليون دولار لمصر لكى نكون في وضع يسمح لنا بدعم العملية الانتقالية هناك، والمساعدة على الانتعاش الاقتصادي.. هذه الأموال سوف تمنحنا المرونة اللازمة للاستجابة للاحتياجات المصرية للتحرك إلى الأمام".وأضافت كلينتون: "من الواضح جدا أن هناك قدرا كبيرا من العمل الذي ينتظرنا لضمان انتقال منظم للسلطة وتحقيق الديمقراطية في مصر، ومن الواضح أيضا أن مصر تواجه تحديات اقتصادية فورية وطويلة الأجل، والولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة إلى مصر للنهوض بالجهود التي تبذلها".جاء ذلك في تصريحات لكينتون عقب تقديم إحاطة لأعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الأحداث التي وقعت مؤخرا في مصر والشرق الأوسط على نطاق أوسع، وذلك بمشاركة جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الأركان العامة المشتركة الأمريكية، ومساعد وزير الخارجية للشئون السياسية وليام بيرنز.وأعلنت كلينتون أن "مساعد وزير الخارجية بيرنز وديفيد ليبتون، وهو أحد كبار مستشاري البيت الأبيض لشئون الاقتصاد الدولي، سيتوجهان إلى مصر الأسبوع المقبل للتشاور مع نظرائهما المصريين بشأن كيفية توزيع هذه المساعدة بأعلى قدر من الفعالية تمشيا مع أولوياتنا".وأوضحت أن الإحاطة التي قدمتها أمام مجلس الشيوخ اليوم بمبنى الكونجرس الأمريكي تناولت أيضا الدروس المستفادة من الأحداث الأخيرة في مصر والشرق الأوسط الأوسع نطاقا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل