المحتوى الرئيسى

الاسهم القطرية تتراجع مع سقوط مزيد من القتلى في احتجاجات البحرين..

02/18 07:38

دبي (رويترز) - تراجع مؤشر بورصة قطر إلى أدنى مستوى منذ بداية 2011 يوم الخميس مع دخول الاحتجاجات في البحرين المجاورة يومها الرابع اضافة إلى الغموض الذي يكتنف موعد اسئناف البورصة المصرية عملها في مرحلة ما بعد مبارك وهو ما شكل ضغطا على الاسهم.وقال هاشم منتصر الشريك في فرونت لين كابيتال وهي شركة لادارة الاصول مقرها دبي "تجاهلت الاسواق الخليجية بمنتهى السهولة الثورة التي اندلعت في مصر."وأضاف "التسعير ليس سليما في السوق اذ أن علاوات المخاطر ارتفعت لكن أسعار الاسهم لا تعكس ذلك. أصبحت البحرين محفزا لاعادة تسعير الاسهم في الخليج."وداهمت الشرطة البحرينية مخيما للمحتجين في وسط العاصمة المنامة يوم الخميس مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في تدخل سريع لمنع المحتجين من تقليد المصريين الذين أسهمت احتجاجاتهم في ميدان التحرير في الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.وقال محلل في قطر طلب عدم نشر اسمه "المخاوف السياسية في الشرق الاوسط تؤثر على المعنويات لكن المستثمرين يمكنهم التمييز بين شمال افريقيا ومصر والخليج."وتراجع مؤشر بورصة قطر 1.3 في المئة الى 8703 نقاط مسجلا أدنى اغلاق منذ 30 ديسمبر كانون الاول.وقال هاني جرجس مساعد كبير المتعاملين لدى دلالة للسمسرة "قد تجد السوق دعما عند 8500 نقطة لكنها مستقرة وستواصل التذبذب في نطاق ضيق حتى تنتهي الشركات من صرف التوزيعات النقدية."وقال جرجس "بعد ما حدث في مصر ويحدث الآن في البحرين يساور المستثمرين بعض القلق حيال ما سيحدث في المنطقة. يترقب المستثمرون استئناف العمل في البورصة المصرية."وانخفض سهم البنك التجاري القطري 2.8 في المئة وسهم بروة العقارية 1.4 في المئة وسهم بنك قطر الوطني 2.9 في المئة.وخسر سهم بنك قطر الوطني 8.2 بالمئة منذ أمر البنك المركزي البنوك التقليدية بوقف انشطتها الاسلامية بنهاية 2011. وقال جرجس انه منذ ذلك الحين لم يتضح الا القليل من التفاصيل بشأن الطريقة التي ستنفذ بها البنوك هذا الامر وان هذا الغموض سيؤثر على الاسهم.وارتفع مؤشر البورصة البحرينية 0.6 بالمئة لكن الاسهم المتداولة يوم الخميس كانت أقل من 48 ألف سهم وهو أدنى مستوى منذ عامين على الاقل في ظل غياب المستثمرين الى حد كبير .وظل المؤشر منخفضا حتى الدقائق الاخيرة من الجلسة حين تم شراء بضعة الاف من أسهم بنك البحرين الوطني وهو ما رفع سهم البنك 8.8 بالمئة. وكان السهم في وقت سابق منخفضا بنسبة 1.5 بالمئة.وجرى تداول ثلاثة أسهم أخرى. تراجع سهم البنك الاهلي المتحد 0.6 بالمئة بينما أغلق سهما المصرف الخليجي التجاري وشركة عقارات السيف دون تغير يذكر.وارتفعت تكلفة تأمين ديون البحرين الى أعلى مستوى في 18 شهرا.وقال منتصر "البحرين تنطوي على مخاطر مرتفعة خلال الشهرين المقبلين على الاقل."وأضاف "مع ارتفاع علاوات المخاطر ستتراجع قيم الاسهم. جزء من تقييم أي شركة هو النظر في المخاطر المرتبطة بتدفقاتها النقدية."ولا تزال البورصة المصرية مغلقة منذ 27 يناير كانون الثاني وأرجئ استئناف عملها ثلاث مرات.وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات أسواق الاسهم في الشرق الاوسط:البحرين: ارتفع المؤشر 0.6 في المئة الى 1475 نقطة.قطر: تراجع المؤشر 1.3 في المئة الى 8703 نقاط.من ماثيو سميث

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل