المحتوى الرئيسى

شكرا سيدي مبارك

02/17 21:06

شكراً لك سيدي مبارك , يا أيها المقدام الذي فيه الإله زاد وبارك , شكرا يا من حملت همّ مصر على مرّ العقـود , وسلّمتها من الأوغـاد الطامعين , والغرب الكافرين , ويا من حافظت على استقرار بلدكـ من كل القلاقل , وجعلتها تزهو بين أقرانها , وكنتَ بها شوكةً حادةً في حلق المتعجرفين اللذين لتدمير مصر هادفين , يا أيها الرجل إن لم يشكرك شعبك الذي طغت عليه الصورة و سيطر عليه الكذب الصريح فسأشكرك أن العربي بإسمي واسم كل الأحرار على ما قدمته لبلدك والوطن العربي , فأنتَ حامي لواءَ مصر طـول الدهر , ورجل السنة في وجه روافض هذا العصر , يا من أمنّت الحدود , وبنيت وشيّدتَ السدود , وسرتَ بمصر نحو التقدم والحضارة و كنت ببلدك في الصدارة , لا ننسى أيها القائد دورك في طرد اليهود من سيناء وألحقت بهم حينها خسارة الزمـان , ومرّغتَ أنوفهم التراب , ترابَ سيناء العربية وزرعت فيها سنابل الأمان , لكن ربما نتساءل ؟ أنّسِيَ أم تناسى المصريون هذا الحدث التاريخي المؤثر في مستقبل بلدهم .! , لكن على ما يبدو أن البعض يسير و وراءه عصا رأس الشر و أرادوا نهاية سيئة لهذا الليث لا تتوازى مع بداية ومسيرة معطرة بفوائح الإنتصارات , وقفت كالصخرة العنيدة في وجه شلالات الغدر , ولكن بانت إرادتك كالعادة وتركتهم كما طلبوا ونزلت لأوهامهم لترى عن كثب ماذا بعد .! , اطمئن أيها الرمز العربي الأصيل أننا لا ننسى رجلاً كان سبباً بمعونة الله في قوة موقفنا العربي أمام الغرب الحاقد , اطمئن يا أبي .! , إنني أكتب هذه الكلمات المتواضعة في حقك وتخرج من بين أضلعي الحارة وتخطها دموعي الحزينة , أعلم أنها لن توفيّك حقك يا قائدنا محمد مبارك , ولكن ليعلم قادة الكذب الصريح , والإعلام الورائي , وأزلام المعارضة البائسة أننا العربُ نحبك وقلةٌ مثلك , وسيدركون قريباًً خسارتك عند تكالب أمثالهم على كعكة الشعب , قاموا بتنظيم ما وُصف بالعفويْ , لتسـتفيد البلطجة على حساب دماء مسيرة أبطال مصر فكانت ثورتهم فرصة لنهب التحف وسرقة الممتلكات الخاصة والعامة ولتدمير المؤسسات كما وفرصة لخسارة تقدّر بالمليارات .! , لم يصبروا ثلاثة أشهر , وفضّلوا استعجال الجائعين , ولكننا نحن أحباؤك سيدي و رضينا بقدر الله ويكفينا الآن الحديث عن مسيرةٍ سيشهد لها التاريخ , مع انه يعجز الحبر عن خطِّ أوصافك ويعجز اللسان عن مدحك وإنصافك , يا أيها الزعيم العربي ستبقى في قلوبنا ما دامت الأنفـاس تهوى حناجرنا وما دامت الدماء تجرى في عروقنا , ومادام الحر . الكاتب .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل