المحتوى الرئيسى
worldcup2018

بالصور والفيديو.. المؤتمر السلفى حول أحداث 25 يناير

02/17 20:25

شهدت محافظة مطروح أكبر مؤتمر يعقد فى تاريخها للجماعة السلفية بحضور قياداتها بمحافظتى مطروح والإسكندرية.. ولم يشهد المؤتمر الذى يعد الأول للجماعة أى مشاكل رغم الغياب الأمنى التام حيث تجمع أكثر من 5 آلاف شخص لحضور المؤتمر حول أحداث 25 يناير والموقف من التغييرات الدستورية والتأكيد على التمسك بالمادة الثانية من الدستور والعمل على تفعيلها بعد أن ظلت حبيسة لأكثر من 30 عامًا.. تعاقبت كلمات قادة الدعوة السلفية ومن بينهم الشيخ محمد إسماعيل الذى تحدث عن "قيم الدعوة السلفية" والشيخ سعيد عبد العظيم، إضافة إلى عدد آخر من المشايخ الذين دارت خطبهم حول التمسك بالمادة الثانية من الدستور وإبراز هوية مصر كدولة إسلامية. وطالب المشايخ فى المؤتمر بتنفيذ حملة توقيعات مليونية من أجل دولة إسلامية فى مواجهة الدعوات على موقع الفيس بوك وغيره على الإنترنت المطالبة بتحويل مصر إلى دولة مدنية أو علمانية. وقال الشيخ سعيد عبد العظيم: "نحن لسنا طلاب حكم لكننا نريد أن نُحكم بشرع الله، وأضاف أن البعض يطالب بديمقراطية وتعالت أصوات تدعو إلى إلغاء المادة الثانية من الدستور وتكوين دولة علمانية وهى أمور لن تقبل بها الأمة. وتساءل الشيخ مستنكرا: هل نسكت نحن أصحاب الحق والحقيقة فى مواجهة هذه الدعوات؟! وطالب بأنه لابد من وقفة فى هذه الدعوات وأشار إلى أن غير المسلمين ما ذاقوا عدلا إلا فى ظل تطبيق الشريعة وقد صدرت عن المؤتمر توصيات أكدت على هوية مصر الإسلامية ومرجعيتها التشريعية هى الإسلام وكل ما يخالفها يعد باطلا وأن الأمة لن تسمح لبعض المتسلقين على أكتاف الجماهير ودمائهم أن يزايدوا عليها ولن يسمح بها الشعب ولا الجيش ولا الأزهر ولا الجماعات والاتجاهات الإسلامية وهذا هو الضمان الحقيقى لغير المسلمين واستمرار السلام والتسامح فى المجتمع. واختتم القائمون على المؤتمر بتوصياته الـ 9 بدعوة الجميع حكاما ومحكومين إلى التوبة الجماعية الصادقة إلى الله تعالى والامتثال لقوله سبحانه (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) والتضرع إليه ليكشف الغمة والبلاء عن بلدنا الحبيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل