المحتوى الرئيسى

الثورات تطارد الزمالك في كل مكان

02/17 19:20

القاهرة – خاص (يوروسبورت عربية) ألقت المظاهرات في ليبيا بالكثير من المخاوف على المواجهة المرتقبة بين نادي الزمالك المصري، ونظيره ستارز الكيني والتي تم نقلها من القاهرة إلى طرابلس بسبب أحداث ثورة 25 يناير في مصر. وكان نادي الزمالك اختار طرابلس لإقامة مباراة الإياب مع ستارز الكيني يوم 25 فبراير الجاري ، لكن اندلاع المظاهرات في ليبيا جعلت هناك الكثير من المخاوف حول سفر الفريق هناك قبل هدوء الأحداث تماما. وخاطب المسئولون بنادي الزمالك الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" من أجل إعادة المباراة للقاهرة من جديد وخوضها تحت أي ظرف من الظروف خاصة وأن الأحول في ليبيا تسير من سيء إلى أسوأ. وجاءت المخاوف أيضا من اللاعبين الذين اشتكوا إلى حسام حسن المدير الفني للفريق وشقيقه إبراهيم مدير الكرة بأن الوضع غير مستقر في ليبيا وربما تطور الأحداث خلال الأسبوع المقبل، وهو ما نقله المدير الفني لإدارة النادي برئاسة المستشار جلال إبراهيم.   المخاوف من ثورة في كينيا يأتي ذلك في الوقت الذي نادى به البعض داخل النادي الأبيض بإقامة اللقاء على أرض كينيا طالما أن الزمالك نجح في الفوز بلقاء الذهاب بنتيجة 4 أهداف مقابل لا شيء وهو ما يقترب به من الصعود لدور الـ32. ويعارض عدد من أعضاء مجلس إدارة الزمالك هذا الرأي مؤكدين على أن الظروف في كينيا أيضا لا يمكن حساباتها خاصة وأن اللعب في الدول العربية يختلف عن اللعب في البلدان الإفريقية، وأن الفوز الذي حققه الزمالك في الذهاب لا يمكن أن يكون كافيا للصعود في لقاء العودة. من خالد محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل