المحتوى الرئيسى

ببالغ الاسى والحزن تلقينا نبأ وفاة بطل العبور بقلم:م.محمد حسين الحاج حسن

02/17 18:33

ببالغ الاسى والحزن تلقينا نبأ وفاة بطل العبور الفريق سعد الدين الشاذلي بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا. ان العبقرية الحربية لاي قائد ، ناتج عن الفعل الاجتماعي للشعب والعقل الجماعي للامة. وليس دائما العبقرية الحربية تنتهي بالنصر مباشرة ... قد تحقق النصر بعد حين من الزمن وهذا يعود للمبدئية للقادة بعقيدتهم العسكرية والصمود والثبات على المواقف السياسة. والفريق سعد الدين الشاذلي نجم ساطع وبطل العبور لخط بارليف ، الخط الذي كان يقف حائلا بين القوات المصرية وسيناء ،كان في قاعدته أنابيب تصب في قناة السويس لإشعال سطح القناة بالنابالم في حال حاولت القوات المصرية العبور، والتي قامت القوات المصرية الخاصة بسدها تمهيدا للعبور في واحدة من أعظم العمليات العسكرية . كما أنه أقوى من خط ماجينو الذي بناه الفرنسيون في الحرب العالمية الثانية بين فرنسا والمانيا لوقف زحف القوات الالمانية. رحل ذلك العبقري صاحب الرؤية العسكرية الفذة والسياسي الواعي والعروبي ً وترك خلفه نصر عسكري سجله التاريخ، وبسبب غباء السادات وعمالته ، جُير هذا النصر من اجل الصلح مع " اسرائيل " وتسليم المنطقة للامريكان ، يذبحون بها فبدأوا بافغانستان واحتلوا العراق وابادوا من اهله 4 مليون عراقي وشردوا 5 مليون ... كما انهم اعطوا الضوء الاخضر لإسرائيل لذبح الشعب الفلسطيني. انتفاضة شعب مصر البطل وإسقاط خليفة السادات ، الطاغية حسني الخفيف .. أعاد الاعتبار لجيش مصر وقيادته العسكرية وعلى رأسها المرحوم سعد الدين الشاذلي . رحم الله رئيس الاركان الجيش المصري سعد الدين الشاذلي بطلا من ابطال العرب خدم شعبه وامته باخلاص ، واسكنه الله فسيح جنانه وألهم ذويه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا اليه راجعون المهندس محمد حسين الحاج حسن بعلبك-- لبنان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل