المحتوى الرئيسى

صدور توجيهات عليا لتمديد السكن لمتضرري السيول السعودية: لجان التعويضات تواصل الصرف لمتضرري جدة وسط تقييم الحالات الخميس 14 ربيع الأول 1432هـ - 17 فبراير 2011م

02/17 18:02

الرياض - محمد عطيف واصلت اللجان المعنية في مدينة جدة اليوم الخميس 17-2-2011 صرف التعويضات للمتضررين من الأمطار والسيول الأخيرة وسط إجراءات أمنية مكثفة ومتابعة دقيقة في سجلات المتضررين لتفادي حالات التحايل. وقال أكثر من حصلوا على التعويضات إنها "مجزية"، فيما قال البعض الآخر، وهم قلة، أنها خضعت لتقييم خاطئ وجاءت أقل من المتوقع. وستتوقف عملية الصرف غداً الجمعة على أن تستأنف نشاطها السبت المقبل، إلى أن يتم الانتهاء من صرف مستحقات المتضررين كافة. وأوضح مدير المركز الإعلامي للحالات الطارئة اللواء محمد القرني أن آلية التعويض ستكون على مرحلتين: الأولى تختص بالملاك الرئييسيين للمباني المتضررة بها البنى التحتية كالمداخل الرئيسة والمصاعد والتمديدات الكهربائية والمرافق العامة في المبنى؛ وتختص المرحلة الثانية بالمستأجرين المتضررين في المباني التي حدثت بها تلفيات في الأثاث والأجهزة الكهربائية وغيرها. وكشف القرني صدور توجيهات عليا لتمديد السكن لمتضرري السيول في مراكز الإيواء للمرة الرابعة، فيما تعمل لجان الوقوف على المساكن على الكشف على المنازل للتأكد من تضرر ما يقارب 5700 أسرة متضررة تم توفير السكن لها في مراكز الإيواء. وسيتم الإعلان عن أسماء المتضررين لتسلم تعويضاتهم على مراحل, ويزيد عددهم حتى انتهاء لجان التقدير من أعمالها وهي تعمل الآن على تقدير باقي العقارات والمركبات التي لم يجر تقديرها. وقامت وزارة المالية حتى أمس الأربعاء بصرف بدل الإعاشة للمتضررين وفق عدد أفراد الأسرة الواحدة بواقع 500 ريال للرجل ومثلها للمرأة و100 ريال للطفل. من جهته، أكد سعد العتيبي رئيس لجنة صرف التعويضات في وزارة المالية لـصحيفة "الحياة السعودية": "إن التعويضات حسبت على أساس القيمة الفعلية للممتلكات التي لحقت بها الأضرار قبل حادثة السيل وليس قيمة شرائها الجديدة". وهو الأمر الذي جعل البعض يعتقد خلاف ذلك ويرى في التعويض أقل من المتوقع، لافتاً إلى أن "آلية تقدير التعويضات عن الأضرار التي خلفتها السيول الأخيرة لم تختلف عن سابقتها في العام قبل الماضي، و أن لجنته لم تتلق أي تعليمات من أي جهة تفيد بتغيير آلية التعويض للأضرار الحديثة عن سابقتها في العام 2009". من جانب آخر، لا يزال الدفاع المدني يواصل جولات البحث الميدانية حسب بيان له تضمن بحثه عن المفقودين الثلاثة وكذلك المشاركة مع الجهات ذات العلاقة في معالجة آثار الأمطار ورفع المياه الراكدة. وأكد البيان أن حوالي 809 عائلات عادت لمنازلها بعد انتهاء تأهيل منازلهم عن طريق فريق عمل مركز تنسيق الأعمال التطوعية والمشكل لتهيئة المنازل، والمكون من المحافظة والأمانة والمالية والشؤون الاجتماعية والغرفة التجارية والدفاع المدني وشركة الكهرباء وشركة المياه الوطنية والمجلس البلدي والجمعيات الخيرية والمساحة الجيولوجية . كما تم العمل على إيواء 5775 أسرة تضم 27142 شخصاً عن طريق لجان الإسكان المكونة من الدفاع المدني والمالية، فيما لم تخرج الحالات المنومة الثلاث من المستشفى، ولم تسلم جثة المتوفى النيبالي إلى أهله بعد، كما تم أمس حصر 1105 عقارات و581 مركبة، ليصل إجمالي العقار إلى 14679 عقاراً والمركبات إلى 9443 مركبة. يذكر أنه تم يوم أمس صرف بدل تقدير الضرر للعقارات والمركبات للدفعة الأولى من المتضررين وعددهم 500 متضرر وسيستمر الصرف حتى نهاية التعويضات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل